الأشرف يخترع تقنية اتصال لا تحتاج الوسائل التقليدية

جمعة, 03/02/2017 - 10:51

حصل عبد الرحمن الأشرف (سوريا) على جائزة "الشباب الأوروبي الرقمي" لعام 2016، في مدينة غراس النمساوية، تكريما لمشروعه في مجال الاتصالات، الذي كان إجابة عن سؤال طالما حيره في مدينته دمشق قبل أن يغادرها إلى أوروبا للدراسة.

وأوضح _وفق الجزيرة نت_ أن فكرة اختراعه تدور باختصار حول نقطة جوهرية، وهي تكوين سلسلة بشرية متجاورة كل واحد منها ينقل الرسالة لمن هو بالقرب منه، وهذه السلسلة كلما كبرت كانت عملية الاتصال أسهل.

وقال "لو كانت هناك مدينة عدد سكانها خمسين ألف نسمة، فإنه يكفي أن يكون لدى عشرة آلاف منهم على أجهزتهم الخلوية التطبيق الذي قدمته حتى يتمكنوا من التواصل بسهولة ونقل المعلومات بينهم بالصوت والصورة والنص".

وأضاف "وفي المدن الكبرى يكون الاتصال فعالا أكثر بسبب قرب الناس بعضهم من بعض، وفي المساحات المفتوحة التي يوجد فيها بشر قليلون مثل الصحاري بالإمكان إرسال الرسالة وستصل بمجرد حصول تواصل مع السلسلة البشرية التي تحمل التطبيق".

وعن آلية عمل هذا التطبيق الفريد يوضح المخترع أن الأجهزة المتنقلة التي تحمل التطبيق تتواصل بينها اعتمادا على موجات الصوت، إذ إن كل جهاز متنقل فيه ميكروفون وسماعة، ومن خلال هذين المكونين واعتمادا على الصوت يمكن نقل الرسائل بين الأجهزة المتنقلة التي بحوزة الناس.

وكانت الحرب في سوريا وما سببته من  معاناة في كل المجالات دفعت الشاب عبد الرحمن الأشرف، من العاصمة دمشق، للتفكير مليا في بديل للتواصل مع انقطاع الاتصالات سواء عبر الإنترنت أو عبر الأقمار الاصطناعية أو أبراج الشبكات الخلوية وغيرها في المناطق التي تشهد مواجهات عسكرية.