المغرب جنبا إلى جنب مع البوليزاريو في الاتحاد الإفريقي

اثنين, 30/01/2017 - 17:50

 قبل الرؤساء المشاركون في القمة الإفريقية مساء الاثنين، عودة المغرب للاتحاد الإفريقي، وفق ما أفادت به مصادر إعلامية وأخرى دبلوماسية، فيما تمسك القادة الأفارقة بعضوية الصحراء الغربية.

وسيشترك المغرب رسميا عضوية الاتحاد الإفريقي مع أزيد من 50 دولة من ضمنها الصحراء الغربية وبقيادة البوليزاريو التي كانت سببا في خروجه من الاتحاد.

وأعلن الاتحاد الإفريقي مؤخراً أن المغرب طلب رسمياً العودة إليه، بعد مغادرته عام 1984، احتجاجاً على قبول عضوية الصحراء الغربية.

وخلال قمة الاتحاد الأخيرة التي استضافتها كيغالي في يوليو الماضي، وجه ملك المغرب محمد السادس رسالة إلى القادة الأفارقة، عبّر فيها عن رغبة بلاده في استعادة عضويتها بالاتحاد.