10 ملفات أمام القادة الأفارقة في قمتهم الثامنة والعشرين

اثنين, 30/01/2017 - 12:39

يناقش قادة 37 دولة إفريقية وعدد من نواب الرؤساء ووزراء الخارجية الإفريقية، جدول أعمال مشحونا تناهز مواضيعه العشرة.

ومن أبرز الملفات المطروحة أمام القمة عودة المغرب للاتحاد، ويقود وفد الرباط إلى القمة لتسويقه العاهل المغربي الملك محمد السادس.

أما الملف الثاني المعروض على القادة فيتعلق بملف الإرهاب والصراعات والنزاعات التي تعاني منها العديد من دول القارة.

وستناقش القمة في ملفها الثالث موضوع نشر قوة الحماية الإقليمية في جنوب السودان، وجهود إعادة الإعمار في جمهورية إفريقيا الوسطى.

أما الملف الرابع فهو إعادة هيكلة مفوضية الاتحاد الإفريقي التي كلف الرئيس الرواندي بول كاغامي بتقديم تقرير عن الإصلاحات المطلوبة فيها.

ويتعلق الملف الخامس بتمويل ميزانية الاتحاد الإفريقي، ويقضي بخصم 02ر0 بالمائة من ضريبة واردات كل دولة عضو للمساهمة في تمويل مؤسسات الاتحاد.

وسيناقش القادة في ملفهم السادس أسباب انسحاب بعض بلدان القارة من المحكمة الجنائية الدولية خلال الأشهر الأخيرة.

وفي الملف السابع يستعدون لإعلان سنة 2017 عاما للاستثمار في الشباب بعد مناقشة هذا الملف ووضع آليات محددة له.

وأما الملف الثامن فيتعلق بغامبيا والتي شهدت سلسلة أحداث للتمهيد لتسلم الرئيس المنتخب آدما بارو السلطة، سواء ما يتعلق بالتدخل السياسي للرئيسين ولد عبد العزيز وألفا كوندي، أو بتدخل قوات الأكواس.

ويعد انتخاب رئيس جديد لمفوضية الاتحاد الإفريقي من أبرز ملفات القمة حيث يتنافس 5 مرشحين لخلافة الرئيس الحالي دلاميني زوما، وهم وزراء خارجية كينيا أمينة محمد، وبوتسوانا بيلونومي فينسون مواتوا، والسنغال عبد الله باتيلي، واتشاد موسى فكي، وغينيا الاستوائية أجابيتو أمبا موكي، وسط توقعات بانحسار المنافسة النهائية بين إنجامينا ونيروبي.

كما يعد انتخاب اللجان الفرعية للاتحاد ملفا هاما هو الملف العاشر المطروح أمام الزعماء الأفارقة في القمة ال28 بأثيوبيا عاصمة الاتحاد.