رئيس السلطة الفلسطينية يناشد دونلد ترامب عدم نقل السفارة

أربعاء, 18/01/2017 - 14:49

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأربعاء، مطالبته للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، بعدم نقل سفارة بلاده في إسرائيل، من تل أبيب إلى القدس، محذرا من أن هذا الإجراء، سيقضي على عملية السلام في المنطقة. 

وقال "عباس"، في مؤتمر صحفي، مع نظيره البولندي أنجيه دودا، في مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، إنه "متمسك بعملية السلام، كخيار لا رجعة عنه". 

وأضاف إن هذا العام "قد يكون الفرصة الأخيرة للحديث والعمل من أجل تطبيق حل الدولتين". 

وقال إن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس، "سيدمر عملية السلام، وهو إجراء غير قانوني، ويتماشى مع القرارات غير الشرعية الإسرائيلية بضم القدس". 

وتابع:" القدس الشرقية محتلة عام 1967، وهي عاصمة دولة فلسطين بحسب كل القرارات الدولية".

يذكر أن مؤتمر باريس المنعقد قبل يومين تجنب في بيانه الختامي أي انتقاد صريح لخطط لدى الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية من تلابيب إلى مدينة القدس الشريف المحتلة.

وكانت حماس قد ردت على لسان الناطق باسمها: ""لا بد من إعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية، والتأكيد على حقوق شعبنا الفلسطيني وثوابته؛ وذلك من خلال الشروع في التوافق على استراتيجية وطنية جامعة، ترتكز على برنامج المقاومة في الدفاع عن شعبنا وأرضنا، واسترداد حقوقنا المسلوبة".