حماس تؤكد: مؤتمر باريس استمرار للعبث مع الصهاينة

اثنين, 16/01/2017 - 11:36

أكدت حركة المقاومة الإسلامية أن مؤتمر باريس للسلام، "هو إعادة إنتاج للنهج التفاوضي العبثي الذي ضيَّع حقوق الشعب الفلسطيني وأعطى شرعية للكيان الصهيوني على أرض فلسطين"، وفق صحيفة "المركز الفلسطيني للإعلام" الإلكترونية.

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح مقتضب الاثنين، إنه "لا بد من إعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية، والتأكيد على حقوق شعبنا الفلسطيني وثوابته؛ وذلك من خلال الشروع في التوافق على استراتيجية وطنية جامعة، ترتكز على برنامج المقاومة في الدفاع عن شعبنا وأرضنا، واسترداد حقوقنا المسلوبة".

وكان المشاركون في مؤتمر باريس للسلام قالوا في البيان الختامي للمؤتمر: إن "حلاً تفاوضياً لدولتين هما إسرائيل وفلسطين تعيشان جنباً إلى جنب بسلام وأمن، هو الطريق الوحيد لتحقيق السلام الدائم".

وطالب البيان "الطرفين بأن يعيدا التزامهما بهذا الحل لأخذ خطوات عاجلة من أجل عكس الواقع السلبي على الأرض، بما في ذلك استمرار أعمال العنف والنشاط الاستيطاني؛ للبدء بمفاوضات مباشرة وهادفة".

وتجنب البيان الختامي أي انتقاد صريح لخطط لدى الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية من تلابيب إلى مدينة القدس الشريف المحتلة.