ورشة بنواكشوط لدعم فاعلي المجتمع المدني الموريتاني

أربعاء, 10/12/2014 - 14:26

افتتحت الأربعاء 09 ديسمبر 2014 في نواكشوط ورشة لإعداد خطة عمل إستراتيجية لدعم دور المجتمع المدني الموريتاني وتحسين مشاركته في مجال الوساطة والوقاية من النزاعات.

ويستفيد من هذه الورشة التي تستمر ثلاثة أيام منظمات المجتمع المدني والنقابات والقطاع الخاص وينظمها منتدى الفاعلين غير الحكوميين بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية.

وقال مدير العلاقات مع المجتمع المدني "محمدن ولد حرمة "إن الهدف من هذه الدورة التكوينية هو تعزيز قدرات الفاعلين في المجتمع المدني وتمكينهم من لعب الدور المنوط بهم في دعم اللحمة الاجتماعية والتعايش السلمي" مؤكدا "أهمية العمل على إذلال الصعاب والعقبات التي قد تنجم عن التفاعل الطبيعي داخل المجتمع بين الأفراد والجماعات".

وأضاف ولد حرمة "أن الدور المحوري الذي يلعبه المجتمع المدني يأتي مكملا للاستراتيجيات التي تعمل الحكومة على تنفيذها خدمة لمصلحة ونمو البلد".

وأكد رئيس منتدى الفاعلين غير الحكوميين محمد ولد سيدي "أن خطة العمل الإستراتيجية لهذه الورشة في مجال الوساطة والوقاية من النزاعات من شأنها أن تساهم في الأمن والاستقرار الذين لا غنى عنهما في تحقيق أي تنمية اقتصادية واجتماعية وسياسية في البلد.