137 ألف مترشح للانتخابات النيابية بكوتديفوار

أحد, 18/12/2016 - 19:02

نظمت اليوم الأحد بساحل العاج الانتخابات البرلمانية، حيث أدلى آلاف المواطنين بأصواتهم، وسط إجراءات أمنية مشددة.

ودُعي نحو 6 ملايين و300 ألف إيفواري للتصويت في 20 ألفا و24 مركز اقتراع بـ 205 دائرة انتخابية، لاختيار ممثليهم في البرلمان، حسب الهيئة المستقلة للإنتخابات.

وقالت الهيئة المستقلة للانتخابات في كوت ديفوار، الشهر الماضي، إن ألفًا و137 مرشحًا، يمثلون 38 حزبا وائتلافا سياسيا، يشاركون في الانتخابات البرلمانية للتنافس على 255 مقعدا.

وسجلت مكاتب الإقتراع التي كان من المنتظر أن تفتح أبوابها في تمام الساعة الثامنة (تغ)، تأخيرا بنصف ساعة.

وتتوقع هيئة الانتخابات أن يتم الكشف عن نتائج الإنتخابات قبل نهاية الأسبوع القادم، وفق وكالة الأناضول التي نقلت الخبر وعزت لوسائل إعلام إيفوارية، استنادا لمصادر من الهيئة الإنتخابية، أن الإتجاهات الرئيسية للنتائج ستتوضح بدءا من مساء اليوم الأحد.

ومن بين الأحزاب السياسية والائتلافات المشاركة، "تجمع أنصار هوفويه من أجل الديمقراطية والسلام" (التحالف الحاكم) و"الجبهة الشعبية الإيفوارية" (معارض) و"تحالف القوى الديمقراطية والتجمع من أجل السلام" (معارض). 

وكان الرئيس الإيفواري "الحسن واتارا"، دعا مطلع ديسمبر/كانون أول الجاري، الناخبين إلى منح "أغلبية قوية" للإئتلاف الحاكم في الجمعية الوطنية (البرلمان)، على خلفية الأزمة التي يشهدها الائتلاف الحاكم إثر تعيين مرشحي الإنتخابات البرلمانية.

المصدر: وكالة أنباء الأناضول