آمريكا: نائبة عربية تكتب عن تجربة مع الإسلام فوبيا

خميس, 08/12/2016 - 09:24

كتبت إلهان عمر النائبة البرلمانية الأمريكية من أصل صومالي عن تعرضها لتهديدات تنطوي على "كراهية" للمسلمين من سائق تاكسي في واشنطن دي سي.

وكتبت عمر في مشاركة لها بوسائل التواصل الاجتماعي "في طريقي إلى فندقي، ركبت في سيارة أجرة وتعرضت لأبغض التهديدات وأكثرها كراهية للإسلام ومعاداة للمرأة واجهتها على الإطلاق".

وأضافت " سماني سائق التاكسي ....تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق وهدد بأن ينزع حجابي، لم أكن أعلم حقيقة كيف يمكن أن تنتهي هذه المواجهة بينما كنت أحاول الخروج مسرعة من التاكسي والحصول على متعلقاتي".

وقالت " لا يزال هذا الحادث يهزني ولا أستطيع تخيل كيف أن هناك أشخاص يظهرون عداءهم بهذه الطريقة للمسلمين.. إنني أصلي من أجل يتسم الرجل بالإنسانية كما أصلي لكل الذين يحملون الكراهية في قلوبهم".

وقالت النائبة المنتخبة في برلمان ولاية مينيسوتا والبالغة من العمر 34 عاما، إن سائق التاكسي هددها بنزع حجابها خلال تلاسن بينهما يوم الثلاثاء الماضي، مضيفة أن الحادث وقع عقب حضورها تدريبا سياسيا في البيت الأبيض.

وكانت عمر قد جاءت إلى أمريكا قادمة من مخيم للاجئين في كينيا خلال طفولتها، لتحقق بعد ذلك إنجازا تاريخيا ففرضت نفسها على عناوين وسائل الإعلام الوطنية بأمريكا الشهر الماضي كأول نائبة من أصل عربي صومالي عندما هزمت مرشحا جمهوريا لتحصل على مقعد في مجلس نواب ولاية مينيسوتا.