مطالبات بضبط تحويلات شركات الاتصال في موريتانيا

اثنين, 05/12/2016 - 08:54

طالب عدد من المثقفين الموريتانيين والمهتمين بحماية المستهلك بضرورة ضبط تحويلات شركات الاتصال ووصفوها بأنها "عمليات استنزاف للعملة الصعبة".

كما طالبوا خلال ندوة منظمة أمس بانواكشوط بضرورة توطين الوظائف الهامة في هذه الشركات، وشككوا في مصداقية الإعلانات المروجة لخدمات الاتصالات وتحويلها إلى ما يشبه الإعلان المضلل.

جرى ذلك خلال عقد الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك الأحد ثالث جلساتها لفرض جودة الاتصال وتوعية المستهلك بحقوقه لدى الشركات التي توفر الخدمة في موريتانيا.

وندد المتدخلون في الجلسة التي جرت في ظروف تعيش العاصمة نواكشوط انقطاعات متتالية في خدمات المياه والكهرباء، بانقطاع هذه الخدمات الحيوية.

وتمثل حضور الجلسة في خبراء وناشطين في مجال حماية المستهلك.