الرئيس الفرنسي يعتذر للموريتاني سليمان والأمم المتحدة تدين الحادث

أحد, 22/02/2015 - 13:54
لقطة من الفيديو تظهر سيليمان سيلا وقد منعه المشجعون من الصعود إلى القطار في الجانب الأيسر، بينما في الجانب الأيمن صورة مشجعي النادي المتهمين بالتصرف العنصري (وكالات)

بدأت الشرطة البريطانية التحقيق في ادعاءات جديدة بارتكاب مشجعي نادي كرة القدم البريطاني "تشيلسي" مخالفات عنصرية أخرى بعدما اشتكى بعض الأشخاص من قيام المشجعين العائدين من باريس بعد مباراة في دوري أبطال أوروبا بترديد شعارات عنصرية في وجه موريتاني يحمل الجنسية الفرنسية ذو بشرة سمراء في محطة سانت بانكراس للسكك الحديدية في لندن.

 

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قد أجرى اتصالاً هاتفياً مع سليمان سيلا، ضحية الاعتداء العنصري الذي تسبّب فيه جمهور النادي الإنجليزي قبل مواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي.

 

وقالت شرطة النقل البريطانية إن هذه التصرفات حدثت مساء الأربعاء أي في اليوم التالي للمباراة بين تشيلسي وباريس سان جيرمان بطل دوري فرنسا في ذهاب دور 16 لدوري أبطال أوروبا التي أقيمت في العاصمة الفرنسية، وقالت الشرطة في بيان "نهيب بالشهود التقدم بعد قيام بعض الأشخاص الذين يُعتقد أنهم من مشجعي تشيلسي بترديد شعارات عنصرية في محطة سانت بانكراس عند عودتهم من باريس بالقطار" (أنظر الصورة المشجعون الثلاثة).

 

وذكر مسؤول الشرطة جيل موراي "أن عددا من الأشخاص أبلغوا عن هذه الشعارات العنصرية بعدما شعروا بالاشمئزاز من تصرف المسافرين العائدين من فرنسا".

وأضاف موراي "أن المشجعين ردّدوا الشعارات خلال سيرهم في المحطة بعد نزولهم من القطار" .

 

وظهر في تسجيل مصور لصحيفة الكارديان مشجعون للفريق الإنجليزي يهتفون "نحن عنصريون.. نحن عنصريون، ونحب التعامل بهذه الطريقة" بينما منعوا رجلاً أسود من أن يستقل قطاراً للأنفاق الثلاثاء الماضي .

 

وعبّر تشيلسي، الذي منع خمسة من مشجعيه من دخول ملعبه حتى يتم الانتهاء من التحقيقات عن أسفه وقدّم دعوة لسليمان سيلا الفرنسي من أصل موريتاني لحضور لقاء العودة في لندن في الشهر المقبل، وقد يواجه المشجعون المتورطون احتمال منعهم من حضور مباريات تشيلسي مدى الحياة.

 

وأشار تشيلسي في بيان "لقد صدمنا بما شاهدناه، يود النادي أيضاً أن يعتذر، وبلا تحفظ، لسليمان عمّا بدر من عدد صغير من الأفراد من أفعال لا تغتفر بحقه".

 

وعرضت الشرطة البريطانية التي تتعاون مع نظيرتها الفرنسية في التحقيقات صور ثلاثة أشخاص تعتقد أنهم ارتكبوا ما حدث في باريس، وأهابت بالجمهور التعاون معها في التعرُّف عليهم والإمساك بهم.

 

وكان قصر الإليزيه قد أشار في تغريدة على موقع "تويتر"، إلى أن "الرئيس فرانسوا هولاند اتصل بسليمان. س، وقدّم له دعمه الكامل إثر الهجوم العنصري البغيض الذي تعرَّض له".

 

وأعلن نادي تشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز، اعتذاره إلى سليمان. وقال ستيف اتكينز، رئيس العلاقات العامة بالنادي "أود أن أوضح نيابة عن كل شخص في النادي أننا نشعر بالاشمئزاز من الحادث الذي وقع في قطار أنفاق باريس. لقد صدمنا بما شاهدناه. يود النادي أيضا أن يعتذر وبلا تحفظ لسليمان عما بدر من عدد صغير من الأفراد من أفعال لا تغتفر بحقه".