اختطاف 89 طفلا جنوب السودان للمشاركة في الحرب الأهلية

سبت, 21/02/2015 - 18:43

أعلن برنامج منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" السبت 21 فبراير 2015 أن مجموعة مسلحة غير معروفة في جنوب السودان خطفت 89 تلميذا على الأقل في بلدة "وو شيلوك" في شمال البلاد، مجددة انتقادها لتجنيد الأطفال في هذا البلد الذي يشهد حربا أهلية.

 

وقالت اليونيسيف في بيان لها إن "89 ولدا اختطفوا من منازلهم مؤكدة أن العدد الفعلي قد يكون أكبر بكثير".

 

وتفيد مصادر أممية أن طرفي النزاع في جنوب السودان يستخدمون الأطفال كجنود منذ بدء المواجهات في ديسمبر 2013.

 

وقال شهود عيان "إن جنودا مسلحين لم يعرف انتماؤهم حاصروا البلدة وذهبوا من منزل إلى اخر وأخذوا بالقوة الصبية الذين تتجاوز أعمارهم 12 عاما".

 

ونددت اليونيسيف بهذا الاختطاف الجماعي لكنها أوضحت أنها لا تملك مؤشرات كافية لتحديد هوية الجهة المسؤولة عنه.

 

وقال مدير يونيسيف في جنوب السودان "جوناثان فيتش" أن "تجنيد الأطفال من قبل قوات مسلحة يدمر عائلات ومجموعات".

 

وأضاف "فيتش" أن "الأطفال يتعرضون لمستويات كبيرة من العنف، ويفقدون عائلاتهم وفرصهم في الذهاب إلى المدرسة".

 

ومنذ اندلاع النزاع في جنوب السودان تقدر اليونيسيف عدد الأطفال الجنود الذين يستخدمهم الجيش السوداني الجنوبي والقوات المتمردة بـ 12 ألف طفل مجند.