تونس تتوجه إلى إلغاء مجانية دراسة الطلاب الأجانب بجامعاتها

خميس, 17/11/2016 - 08:54

تتوجه الجمهورية التونسية حاليا إلى إلغاء مجانية التعليم في جامعاتها للطلبة الأجانب، حيث تعتبر تونس قبلة لمئات الطلاب من مختلف أنحاء العالم سنويا، ومن بينهم جزء لا بأس به من الطلبة الموريتانيين الممنوحين من طرف وزارة التعليم العالي الموريتانية.

وأعلن وزير البحث العلمي في تونس، سليم خلبوس، أنه تقدم إلى مجلس النواب بمقترح بإلغاء مجانية دراسة الطلبة الأجانب بالجامعات التونسية وجعلها بمقابل، بما يعزز التمويل الذاتي للمؤسسات الجامعية، متوقعًا أن توفر تلك الخطوة نحو 40 مليون دينار.

وقال خلبوس في تصريحات نقلتها وكالة «تونس أفريقيا للأنباء» إن فرض رسوم دراسية على الطلبة الأجانب الملتحقين بالجامعات التونسية من شأنه أن يفتح آفاقًا جديدة للتمويل الذاتي لمؤسسات التعليم العالي، مؤكدًا أن تونس في الوضع الاقتصادي الراهن ليست مجبرة على التكفل بما قيمته 40 مليون دينار سنويًا، وهي كلفة دراسة 2200 طالب أجنبي في الجامعات التونسية.

وأضاف أن كل طالب أجنبي يكلف تونس ما بين 8 إلى 9 آلاف دينار سنويًا، حسب الاختصاص، مشيرًا إلى أن اختصاص الطب وحده تصل تكلفته إلى 12 ألف دينار سنويًا لكل طالب.

وأشار إلى أنه يتم حاليًا العمل على صياغة مشروع قانون يخول للجامعات فرض هذه الرسوم كحل لإيجاد التمويل الخاص بها، مؤكدًا أنه لا نية في التراجع عن مجانية التعليم بالنسبة للطلبة التونسيين، حيث إنه ليس من المنطقي أن تتحمل الدولة تكلفة دراسة الطلبة الأجانب بجامعاتها.

مصدر الخبر: صحيفة "بوابة الوسط" الإلكترونية