اجتماع قاري في مراكش حول المناخ في إفريقيا

خميس, 17/11/2016 - 08:38

احتضنت مدينة مراكش المغربية اجتماعا قاريا على مستوى إفريقيا بهدف تحقيق الانسجام في مواقف الدول الإفريقية تجاه ملف التغير المناخي الذي تنعكس أضراره بصورة أكبر على الدول النامية وفي مقدمتها الدول الأفريقية.

"قمة إفريقيا للعمل" التي مثل موريتانيا فيها وزير البيئة والتنمية المستدامة السيد آميدي كمرا تناولت أيضا "تعهدات قمة باريس للمناخ سنة 2015، بتقديم دعم مالي للدول النامية بقيمة مائة مليار دولار بحلول عام 2020 لمساعدتها على التأقلم مع آثار التغيرات المناخية والتخفيف من تداعياتها على مختلف مناحي الحياة".

ويناقش المشاركون في القمة _وفق الوكالة الموريتانية للأنباء_ مواضيع ترتبط بالتصدي لارتفاع درجة حرارة الأرض والخطط الواجب تنفيذها لتحقيق نمو مستدام في القارة الأفريقية.

وألقى ملك المغرب محمد السادس خطابا قال فيه: "إن التغيرات المناخية تسببت في اضطراب المحاصيل بشكل كبير، وصار أمن إفريقيا الغذائي على المحك"، وذلك بحضور قادة أفارقة وأوربيين والأمين العام للأمم المتحدة.