فلم سينمائي موريتاني قصير يعالج موضوع الاغتصاب

جمعة, 20/02/2015 - 13:39
لقطة من الفلم عشتار وإزيس لمخرجته مي مصطفى (السراج)

انتهت الفنانة السينمائية والمصورة الفوتوغرافية مي مصطفى من إنتاج فلمها القصير الصامت الذي هو بعنوان "عشتار وإزيس" والذي يعالج ويصور انتشار جرائم الاغتصاب بشكل فلسفي وإيحائي.

 

 

وقالت المخرجة السينمائية مي مصطفى في تصريح لـ "السراج" إن فلمها يحاول تسليط الضوء على الاغتصاب الجسدي والفكري والاطهاد والعنف ضد المرأة الذي تعاني منه المرأة في المجتمع العربي".

 

 

وأضافت المخرجة أن الفلم كان من إخراجها وتصويرها ومونتاجها، مؤكدة أنه يحمل مؤثرات جديدة، وببطولة الطفلتين فرحة ونعيمة عبد الله.

 

وعن عنوان الفلم قالت إنه يضم أسطورتين وهما عشتار وهي آلهة عند البابليين وإزيس وهي آلهة عند المصريين القدماء في إشارة رمزية إلى بعض المعاني الفلسفية المرتبطة بالأسطورتين.