"حماس": لا يمكن أن نقف مكتوفين أمام التصعيد الصهيوني

خميس, 06/10/2016 - 15:51
"حماس": لا يمكن أن نقف مكتوفين أمام التصعيد الصهيوني

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" التصعيد الإسرائيلي ضد قطاع غزة، وحذرت من استمراره.
ودعا سامي أبو زهري، الناطق باسم حركة حماس، في تصريح له مساء اليوم الثلاثاء، إلى لجم العدوان الإسرائيلي، مؤكداً أنه لا يمكن لحركته أن تقف مكتوفة الأيدي في حال استمرار هذا التصعيد.
من جهته قال المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي إن المقاومة الفلسطينية غير معنية بالتصعيد، لكنها تتهيأ لكل الاحتمالات للرد على التصعيد الصهيوني.
ورأى أن "إسرائيل" تحاول التغطية على الجريمة التي تستعد لارتكابها بحق سفينة كسر الحصار القادمة لغزة.
وأوضح أن أهداف التصعيد سياسية بالدرجة الأولى، مشدداً على أن موقف الحركة قائم على أساس عدم الاستدراج لمربع تريده حكومة الاحتلال في هذا الوقت.
وأشار إلى أن "إسرائيل" تختلق كعادتها مبررات للتغطية على جريمة حصارها لغزة، بهدف تبريره أمام الرأي العام.
ويشهد قطاع غزة منذ صباح اليوم تصعيداً صهيونياً متواصلاً؛ قصفت خلاله الطائرات الحربية الصهيونية عدة مواقع تابعة للمقاومة وأراضي زراعية في مناطق مختلفة في قطاع غزة.