الجزائر تمنح 3 تراخيص لتسويق الجيل الرابع للهاتف الجوال

اثنين, 26/09/2016 - 13:13
الجزائر تمنح 3 تراخيص لتسويق الجيل الرابع للهاتف الجوال

أعلنت السلطات الجزائرية منح التراخيص النهائية للتسويق التجاري لخدمة الجيل الرابع للهاتف الجوال للمشغلين الثلاثة المتواجدين في البلاد.
الإعلان جاء من خلال آخر عدد من الجريدة الرسمية صدر اليوم واطلعت "الأناضول" على نسخة منه، حيث من المنتظر أن تنطلق الخدمة في غضون أسبوع.
وسيتم إطلاق الخدمة في 9 محافظات جزائرية من بين 48 محافظة كمرحلة أولى بمعدل 3 محافظات لكل مشغل ("موبيليس" وهو المتعامل الحكومي، و"أوريدو" الذي يعتبر فرع المشغل القطري، و"جازي" وهو فرع "فيمبلكوم" الروسية والذي تستحوذ الحكومة الجزائرية على 51 بالمائة من رأسماله)، على أن يتم توسيع الخدمة لمحافظات أخرى لاحقا.
وكانت الجزائر قد أطلقت خدمة الجيل الثالث للهاتف النقال في 3 في ديسمبر/كانون الأول 2013، وسط حملة من الانتقادات الكبيرة للخبراء والمختصين والمواطنين، جراء تأخر البلاد في العملية مقارنة بالجيران العرب والأفارقة.
وسبق لوزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال هدى إيمان فرعون أن صرحت بأن إطلاق خدمة الجيل الرابع تهدف إلى "تقليص الهوة الرقمية التي تعيشها الجزائر جراء التأخر في إطلاق خدمة الجيل الثالث".
ويتواجد بالجزائر نحو 20 مليون مشترك في خدمة الإنترنت الجوال من الجيل الثالث، وأكثر من 2 مليون خط للانترنت الثابت للمشغل الحكومي "اتصالات الجزائر"، بحسب إحصائيات سلطة الضبط للبريد والمواصلات التي تتولى عملية مراقبة وتسيير القطاع في الجزائر.
وكان المنتدى الاقتصادي العالمي والمعهد الأوروبي لإدارة الأعمال "إنسياد" قد صنفا الجزائر عام 2014، من ضمن "الدول المتخلفة" في مجال الاتصالات وانتشار الانترنت وسرعة تدفقها، حيث حلت في المركز 129 من بين 148 دولة شملتها الدراسة.
وبلغ حجم أعمال قطاع الاتصالات في الجزائر عام 2015 قرابة 4.5 مليار دولار، حسب إحصاءات رسمية لسلطة الضبط للبريد والمواصلات نشرت في أبريل/ نيسان الماضي، بزيادة قدرت بـ 7 بالمائة عن 2014.
وتحصي الجزائر نحو 45 مليون مشترك في الهاتف النقال بنوعيه "النظام العالمي للإتصالات المتنقلة" (جي.أس.أم) والجيل الثالث، حسب إحصائيات رسمية.