تكريم جراج الرئيس في اختام أعمال المؤتمر المغاربي للجراحة

اثنين, 16/02/2015 - 11:46

حضر الجراح الفرنسي الشهير البروفيسور فرانسوا بونس،والذي أجرى عمليات جراحية للرئيس محمد ولد عبد العزيز بعد حادثة "أطويلة " في أكتوبر 2012،فعاليات المؤتمر المغاربي 19 للجراحة والذي اختتم أعماله الخميس الماضي .

الجراح الفرنسي الذي كرم في نهاية المؤتمر حضر حفل الافتتاح دون ورود أي معلومات أخرى عن برنامج عمله خلال زيارته لموريتانيا.

ويعد البروفيسور فرانسوا بونس واحد من كبار الجراحين في المستشفيات الفرنسية الأكثر شهرة، مثل "فال دو جراس" "وبيرسي" الذي كان يتعالج فيه الرئيس ولد عبد العزيز -كما يحمل الطبيب الفرنسي رتبة جنرال إلى جانب خبرة طويلة في جراحات الصدر والأحشاء .

وتزامنت زيارته لانواكشوط مع إطلاق شائعات عن سفر الرئيس ولد عبد العزيز لإجراء فحوصات في فرنسا في الوقت الذي سربت فيه معلومات منافية تتحدث عن جولات مرتقبة للرئيس إلى بعض من ولايات الداخل الموريتاني .

وكان الجراح الفرنسي موضع حفاوة وتكريم من طرف منظمي المؤتمر المغاربي للجراحة والذي نظم برعاية سامية من الرئيس ولد عبد العزيز .