منتجون يكرمون طاقم أول فلم موريتاني طويل (صور)

سبت, 14/02/2015 - 00:33
جانب من تكريم الممثلين المشاركين في فلم تيتا بائعة النعناع (السراج)

نظمت كل من الشركتين المنتجتين للفلم الموريتاني "تيتا بائعة النعناع" حفلا تكريميا في العاصمة نواكشوط 13 فبراير 2015 للطاقم الفني الذي أشرف على إنتاج وتجسيد أول فلم موريتاني تشتغل على إنتاجه أياد موريتانية 100%.

 

وكرمت شركة ميغ للإنتاج عشرات الممثلين والأخصائيين الفنيين والمخرجين المساعدين الذين أشرفوا على إنتاج الفلم االموريتاني لطويل تيتا بائعة النعناع.

وكان أول المكرمين بطلة الفلم الطفلة "أمنة أحمد سالم" عن دورها بائعة النعناع وهاوية تصوير فوتوغرافي في الآن ذاته حيث شكرت المنتجين الموريتانيين للفلم وحيت كل من شارك معها أداء أدوار في الفلم.

 

 

 

وقال مدير شركة "ميغ بروديكسيوه" محمد أحمد ولد دداهي "إن شركته لم تتردد في قبول إنتاج الفلم بعد قراءتهم للسيناريو وتقديم المخرج سالم دندو له، معبرا عن رغبته في إنتاج عمل موريتاني راق يستطيع المنافسة خارج الحدود ويقدم بديلا للمشاهد الموريتاني".

 

وأضاف ولد دداهي "أنهم في الشركة يشجعون أي عمل يهدف إلى الإبداع وخلق الجديد في عالم الفن السابع ومستعدون لدعم أي فنانين يحملون رسالة الأخلاق والمنافسة الهادفة.

 

 

وقال ممثل شركة 308 للإنتاج المخرج أحمدو ولد محفوظ "إن هذه المناسبة تعبر عن بدء اهتمام كبير بمجال إحياء الفن السابع شاكرا شركة ميغ على تعاونها معهم لإنتاج أول فلم موريتاني سينمائي جاد ينتجه موريتانيون بشكل كامل".

 

وعبر ولد محفوظ عن "استعداد شركته ـ هي الأخرى ـ للتعاون مع أي فنانين مخرجين موريتانيين لإنتاج أفلامهم ما دامت تقدم الإبداع والإفادة وتخلق فنا راقيا معبرا عن الموريتانيين بصدق وجدارة".

 

 

من جانبه قال المخرج الموريتاني لفلم "تيتا بائعة النعناع" الأستاذ سالم دندو "إن كل طاقم الفلم مكرم على مجهوداته العظيمة وعلى أدائهم الكبير في ولادة هذا الفلم الذي لم يتجسد على أرض الواقع طيلة 18 شهرا لولا استعداد المنتجين الموريتانيين ممثلين في مدير شركة ميغ محمد أحمد ولد دداهي الذي قبل إنتاج الفلم بعد جلسة لم تتعد ساعتين".

 

 

كما قال المخرج سيدي محمد ولد الشيكر "إن الفلم كان فرصة لتلاقي العشرات من الشباب المبدعين وتعلمهم الكثير عن حيثيات العمل السينمائي في الكواليس، مؤكدا بروز العديد من القدرات والمواهب المعتبرة".

 

وشهد الحفل تقسيم عدد من الإفادات والتكريمات على عدد من أفراد طاقم الفلم شكرا لهم على مجهوداتهم في إنتاج وإعداد ما يلزم لخروج الفلم على شكله الفني لينقل بشكله الخام وبدء مرحلة المونتاج التي تتولاها شركة 308 بشكل كامل.