ثقافة: تواصل حلقات دورة الإلقاء ببيت الشعر

سبت, 20/08/2016 - 09:18

تواصلت مساء أمس الجمعة لليوم الثاني بمقر بيت الشعر بانواكشوط الدورة التي ينظمها البيت في فن إلقاء الشعر العربي الفصيح.

وتميز اليوم الثاني بعرض نماذج من الإلقاء للشاعر السوري الكبير الراحل نزار قباني وقد علق عليها المحاضر الدكتور المختار الجيلاني.

كما تناول الدكتور في محاضرةٍ فنَّ الإلقاء من زاوية علمية، حيث حاضر في علم الأصوات مقدما نماذج من المخارج الصحيحة لبعض الحروف والتي يشيع إخراجها من مخارج خاطئة.

الدكتور تناول أيضا طبقات الصوت، مؤكدا ضرورة تسيير هذه الطبقات والهواء الذي تنتج عنه، بعيدا عن العيوب التي قد يتسبب فيها التكلف أو الإرهاق، مؤكدا أن أغلب العيوب الصوتية تنتج عن التكلف أو الإلقاء في ظروف غير مواتية.

وعقب على المحاضرة العديد من الأساتذة والمشاركين والمهتمين مؤكدين استفادتهم من الموضوع وأهميته لكل متكلم وليس بالضرورة أن يكون ملقيا للشعر.

وأجمع الحاضرون _بمن فيهم المحاضر_ على ضرورة الاهتمام بهذا المجال والتركيز على المخارج الصحيحة للحروف والتنغيم الصائب للمقاطع الصوتية، مؤكدين أن حظ الموريتانيين من هذا المجال الإهمال وأرجعوا إلى  ذلك  غياب الموريتانيين عن تقديم النشرات على المحطات الإذاعية والتلفزية الدولية رغم مؤهلاتهم اللغوية الكبيرة حيث دائما ما تقصيهم أصواتهم إلى غرفات الإعداد الذي لا يلعب الصوت فيه دورا كبيرا.