مواقع التواصل الموريتاني تتفاعل مع خبر عن غياب السيسي

سبت, 23/07/2016 - 21:04

تفاعل عدد من المدونين الموريتانيين على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مع عنوان لصحيفة "الوطن" المقربة من النظام المصري عزت فيه لمصادر لم تسمها أن السيسي لن يحضر إلى قمة انواكشوط بعد غد الاثنين.

وقد ذهب أغلب المدونين إلى الاستبشار بغياب السيسي معتبرين أنه نجاح للقمة، خصوصا في ظل أنباء شبه مؤكدة من الجانب الموريتاني تحيل إلى ذلك.

وفي الوقت الذي يكتفي فيه كثيرون بالتعبير عن الفرحة، فقد اختار المدون عبد الرحمن ولد أحمدو قراءة الخبر من زوايا أخرى، حيث كتب:

"
1- أن يكون الموضوع مجرد اختبار مخابراتي لمعرفة مدى تشبث النظام الموريتاني بحضور السيسي، وسيكون تأكيد الخير أو نفيه لاحقا مترتبا على قوة الديبلوماسية الموريتانية..
2- أن يكون الأمر مجرد تمويه أمني أطلقته المخابرات المصرية حرصا منها على سلامة الرئيس السيسي، وإذا كان الأمر كذلك فإن الرئاسة الموريتانية ستُبلَّغ بالأمر سرا ولن نسمع رد فعل ولا قول من النظام الموريتاني على الموضوع..
3- أن يكون الخبر صحيحا، وهذا يؤكد مدى استهتار السيسي بموريتانيا حيث أعلن قراره في آخر لحظة بعد أن كان أكد حضوره للقمة..
4- السيناريو الأسوأ والأخبث هو أن يكون القرار النهائي عند السيسي هو عدم حضور القمة فعلا، غير أنه سيتصل بالرئيس الموريتاني ويقول له إن الخبر المنشور مجرد تمويه أمني، وعليه فلا داعي للضغط من أجل حضوره، ثم يقع رئيسنا في الفخ فيسكت على الأمر رغم الإهانة التي تستبطنها حجة التمويه الأمني من ضعف الثقة في الأمن الموريتاني، وقبيل فجر الاثنين يتم إبلاغ الرئاسة الموريتانية رسميا بأن السيسي لن يحضر نظرا لمعلومات خطيرة تتحدث عن محاولة انقلاب أو ما شابه، وحينها لن يكون أمام الرئيس الموريتاني فرصة للتراجع عن عقد القمة وتأجيلها..".