جمعية الفتاة تحتفي بمتفوقات باكلوريا 2016 في ختام مخيم لها

أربعاء, 20/07/2016 - 20:52

اختتمت جمعية الفتاة للتربية والتوعية مساء اليوم الأربعاء مخيمها السابع عشر والذي أطلقته يوم الأحد الماضي بدار النعيم تحت شعار "ليحلو الصيف نبدع ونضيف"، وتخلل ذلك احتفاء بصاحبتي المركز الأول في الرياضيات وصاحبة المركز الثاني في العلوم من باكلوريا 2016.

 

 

(جانب من تكريمات المخيم)

ختام المخيم تميز إضافة إلى الاحتفاء بالفتاتين المذكورتين، بعدة إلقاءات شعرية أنعشها أمير الشعراء محمد ولد إدوم وشاعرة الرسول زينب بنت عابدين والشاعر محفوظ ولد عبو.

كما تميز حفل ختام المخيم بمداخلات لرئيسة المخيم وفاء بنت حاتم، وباسم المخيمات مع المخيمة آمنة بنت محمذن فال والتي أكدت أن أيام المخيم "مع أنها كانت حافلة بالعطاء والإبداع كانت أحلى من العسل وأسرع من البرق وملؤها الإفادة والاستفادة".

أما بنت حاتم فقد شكرت شركاء الجمعية من دعاة ومفكرين على تغذيتهم للمادة المقدمة في المخيم والذي تخللته مجالس لتدارس القرآن والحديث وورشات للرسم ومسابقات في الكتابة والإبداع، متعهدة بأن مسيرة الجمعية متواصلة عبر مثل هذه المخيمات الثقافية والتربوية.

 و شكرت رئيسة المخيم المخيمات على تحليهن بالجد طيلة أيام المخيم، حاثة إياهن على تعهد مواهبهن بالتنمية والتطوير وأن لا يتركن ما استفدنه يضيع، وذلك من خلال اغتنام عطلهن واستغلال الوقت الاستغلال الأمثل.

وقد شهد الحفل توزيع جوائز وتكريمات على الفائزات في مسابقات المخيم والتي كانت في عدة مجالات منها القرآن حفظا وتجويدا والرسم والكتابة، كما وزعت الجوائز على أسر المخيم، إضافة إلى الاحتفاء بالمتفوقتين سالفتي الذكر: أم سلمة بنت محفوظ وسمية بنت المصطفى.