صور من تخليد اليوم العالمي لتنوع الثقافات بانواكشوط

سبت, 21/05/2016 - 23:54
وزير الثقافة خلال كلمته

نظمت مساء اليوم السبت 21 مايو بالمتحف الوطني أمسية ثقافية تخليدا لليوم الدولي لتنوع الثقافات، قدمت فيها عروض غنائية بمختلف اللغات الوطنية، إضافة إلى رقصات من الفلكلور الشعبي وإلقاءات شعرية.

"المداح محمد ولد اعبيد وفرقته"

 

وقد قال وزير الثقافة والصناعة التقليدية الموريتاني محمد الأمين ولد الشيخ في كلمة بالمناسبة إن موريتانيا تعتبر نموذجا ناجحا وفريدا للتعايش والتنوع الخصب بين الثقافات.

"معروضات من التراث"

 

وتساءل الوزير: "كيف لا وقد صهر الإسلام مختلف مكوناتنا ووحدنا في سبيكة فيها من كل ثقافة لون يثري بقية الألوان ومهارات تثري بقية المهارات وأخلاق وعادات تغني نسق القيم والعادات والتقاليد التي تضرب بأطنابها في نفوس شعبنا".

"فرقة يلن كاري السوننكية"

 

وأشاد ولد الشيخ بالوحدة المذهبية للشعب على المذهب المالكي الذي يؤسس التسامح وينبذ الغلو ويرمي الفتن والشحناء ظهريا وآية ذلك _وفق تعبير الوزير_ ما تعيشه البلاد من انسجام أهلي وسلم اجتماعي.

"الفرقة البولارية"

 

وأشار إلى إبراز الخصوصيات المختلفة للشعب عبر مهرجاني التنوع الثقافي 2011 و 2013 والمهرجان الدولي للتراث الصوننكي مؤخرا، مؤكدا استعداد وزارته لمد يد المساعدة والمواكبة والرعاية لكل نشاط ثقافي يخدم الوحدة الوطنية السلسة، مبرزا محورية دور الثقافة في التعايش السلمي بين الثقافات المتنوعة.

"الفرقة الولفية"

 

 توزعت فقرات الأمسية على فرقة المداح محمد ولد اعبيد، قراءات شعرية بعضها من مجموعة جيل القصيدة الموريتانية لمحمد كابر هاشم مع محمد محمود ولد أحمدو، رقصة جماعية مع فرقة "يلن كاري" الصوننكية، وصلة موسيقية مع آلات (التيدنيت، آردين، هودو، كمباري) التقليدية مع فرقة أهل السيد، وصلة موسيقية مع فرقة بولارية ليختتم برقصة جماعية مع فرقة ولفية.