دار السينمائيين تطلق رسميا مشروع "عبِّر" بمقاطعة دار النعيم

ثلاثاء, 10/05/2016 - 10:25
جانب من حفل افتتاح مشروع عبِّر بحضور مدير دار السينمائيين عبد الرحمن أحمد سالم والحاكم المساعد لمقاطعة دار النعيم وعمدة بلديتها (السراج)

أطلقت دار السينمائيين بالتعاون مع برنامج فجر التابع للتعاون الفرنسي الاثنين 09 مايو 2016 مشروع عبِّر بشكل رسمي على هامش ورشتين في التنمية الذاتية وأبجديات السينما تدوم خمسة أيام (09 – 13 مايو الجاري).

 

وقد حضر حفل الافتتاح المقام في بلدية دار النعيم كل من منسق المشروع محمد المختار باب والحاكم المساعد للمقاطعة وعمدة البلدية بالإضافة إلى مدير دار السينمائيين حيث انطلق المشروع بعد ذلك من خلال ورشي التنمية الذاتية والأبجديات السينمائية التي يستفاد منها عشرون شابا وشابة من المقاطعة.

 

وتعتبر الورشاتان هما الخطوة الأولى من المشروع الذي سيقوم بورشات أخرى في مقاطعات الرياض وبوكي وأطار، بالإضافة إلى قافلة للمشاركين تمر على أماكن الورشات السابقة لتلاقي الشباب فما بينهم، بالإضافة إلى افتتاح نواد سينمائية مجهزة عقب انتهاء خطوات المشروع للشباب تحت وصاية البلديات.

 

الورشة التي تأتي في إطار برنامج "فجر" الممول من طرف التعاون الفرنسي، ستشهد تشكيل فريق لإخراج فلم من 6 إلى 10 دقائق، يتناول واقع الحياة في دار النعيم، أو أحد جوانبها انطلاقا من رؤية شباب البلدية نفسه.

 

وقال منسق مشروع "عَبِّر" محمد المختار باب "إن الورشة التي ينظمها المشروع تندرج في إطار التعاون بين دار السينمائيين وبلدية دار النعيم"، مؤكدا "أن الورشة هي فاتحة أنشطة المشروع حيث ستنظم عدة ورشات من نفس النوع في عدد من البلديات في نواكشوط والداخل، كما سيتم تكوين أندية للسينما في تلك البلديات عند نهاية المشروع".

 

وأضاف المختار باب في تصريح لـ "السراج" أن الورشة تتكون من محورين: أولهما التنمية الذاتية وتنمية المواهب وقدرات الفرد والتسيير المعقلن للوقت، والتخطيط الأمثل لحياة الإنسان وتدوم يومين"، وحسب المنسق فإن المحور الثاني حول أبجديات السينما، التصوير المونتاج كتابة السيناريو والإخراج، والصوت والإضاءة ويدوم ثلاثة أيام"، مستدركا "أن الورشات تستهدف في إجمالها 80 شابا من عمر 16 – 33 عاما، ومن الجنسين (%54 من الإناث)".

 

وأشار منسق المشروع إلى "أن المشروع سينظم قافلة بين البلديات الأربع التي هي: دار النعيم، والرياض (ولايتي نواكشوط الشمالية، والجنوبية) وبوكي (لبراكنة)، وأطار (آدرار).