أكاديمي موريتاني: أدب الطفل في موريتانيا متخلف

أربعاء, 27/04/2016 - 17:26

قال الدكتور محمد ولد عمارو إن ثقافة وأدب الطفل في موريتانيا، تعيش مرحلة متخلفة جداً بسبب انصراف الكتّاب عن الكتابة للطفل نتيجة النظر إلى هذا النوع من الأدب بنظرة متدنية في البلاد، كما أن المنهج الدراسي الموريتاني لا يساعد على بناء ثقافة طفل متميزة .

وعلل الدكتور ولد عمارو رأيه الذي أدلى به في إطار حلقة نقاشية تحت عنوان "كتابات الأطفال في العالم العربي بين الحقيقة والخيال"، نظمتها  "بي بي سي عربي" بالتعاون مع هيئة الشارقة للكتاب على هامش انعقاد فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل، الجاري حتى نهاية إبريل، بأن ذلك ناتج عن إغراق الطالب  الموريتاني بمواد علمية صعبة، أو بإرشادات مأخوذة من كتب الكبار، تأخذ في العادة الجانب الوعظي المحدود، وتهتم كثيراً بالشعر القديم.

غالببية المشاركين اعتبروا أن كتاب أدب الطفل العربي لا يزال بخير رغم الأحداث المتسارعة التي تشهدها المنطقة، وأنه يشهد تطوراً في المحتوى والطباعة والغزارة بشكل متفاوت في العالم العربي، مشددين على أن الحاجة إلى استراتيجيات كبيرة تعيد الطفل العربي إلى القراءة وتهتم بمراحله العمرية المختلفة، وتخاطبه بوسائل جديدة في ضوء المتغيرات العصرية وشيوع وسائل التقنية الحديثة.