انتهاء مأمورية منسقة الأمم المتحدة في موريتانيا

اثنين, 08/12/2014 - 13:14

انتهت مأمورية منسقة برامج الأمم المتحدة للتنمية في موريتانيا "كومبا مار غاديو" بعد أربع أعوام من العمل على ملفات عديدة بالتعاون مع الحكومة الموريتانية.

وكان الوزير الأول يحيى ولد حدمين قد استقبل صباح الاثنين 08 ديسمبر 2014 بمكتبه بالوزارة الأولى في نواكشوط منسقة برامج الأمم المتحدة في موريتانيا عقب انتهاء مأموريتها التي امتدت من شهر ديسمبر 2010 إلى بداية النصف الأول من شهر ديسمبر الجاري.

وقد عملت المندوبة الأممية على ملفات كثيرة والتقت عددا من المسؤولين في الحكومة الموريتانية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني ضمن مأموريتها التي تهدف حسب المنظمة إلى دعم التنمية بشكل عام وتحقيق أهداف الألفية المصادق عليها من قبل الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

ويتسائل مراقبون عن سبب الغياب البارز في دور منسقية الأمم المتحدة في موريتانيا بالتزامن مع تفاقم معاناة البلاد من الفقر وشبح الجفاف الهاجم، إضافة إلى العديد مما يؤرق بال وحال المجتمع الموريتاني الاجتماعية والسياسية.

ولم يتقرر حتى الآن من سيخلف منسقة برامج الأمم المتحدة في موريتانيا.