جمعية "يدا بيد" تنظم سهرة فنية

سبت, 09/04/2016 - 00:12

احتضن فضاء التنوع الثقافي والبيئي بانواكشوط مساء الجمعة 8 إبريل 2016 سهرة فنية ضمن فعاليات موسم الأخوة الثالث المنظم من طرف جمعية يدا بيد للثقافة والعمل الاجتماعي.

 

افتتحت السهرة بكلمة باسم الجمعية مع خاسا عبد العزيز رحب فيها بالجمهور معرجا على البعد الإيماني لعنوان الموسم "من أجل جيل الأخوة" ليعلن بعد ذلك انطلاق الحفل.

 

شهدت السهرة الفنية عروضا مسرحية تجسد الوحدة الوطنية والأخوة سبيلا إليها، إذ تبدأ الاسكتشات بأشخاص متنافرين لأسباب عرقية ثم تلتئم بهم في النهاية خريطة الوطن، في تجسيد للتكامل وعدم استقامة الوطن إلا بمكوناته كافة، وقد قدمت تلك الاسكتشات من طرف فرقة "جالوج جام" الفلانية والتي تعني (بذور السلام).

 

السهرة تميزت أيضا بوقفات إنشادية مع منشدين معروفين على الساحة الفنية، فقد قدمت خلالها أناشيد "أخوتنا فوق كل اعتبار" للمنشد محمد ولد الناجي و"موريتاني تجمعنا" لعمر ولد حمادي إضافة إلى أناشيد ببقية اللغات الوطنية، كما قدمت خلال السهرة مدائح نبوية من أداء "نادي الأصالة للمدح النبوي".

 

جدير بالذكر أن الشعر كان حاضرا في سهرة من أجل الوحدة الوطنية في بلد "المليون شاعر"، حيث ألقى الشعراء ممادو كي قصيدة بالولفية، كولورا عبد الرحمن قصيدة بالصوننكية وجبريل محمادو قصيدة بالبولارية، والتقت هذه القصائد في نقطة مشتركة هي أن الوطن يتسع لكل مكوناته.

خلال الاسكتش
التئام الخريطة بمكونات الوطن
جانب منالجمهور
الشاعر ممادو كي
خلال نشيد "أخوتنا فوق كل اعتبار"