جمعية شبيبة بناء الوطن تقيم أمسية فنية وثقافية

جمعة, 18/03/2016 - 20:01
جانب من الأمسية الثقافية والفنية التي أنعشتها جمعية شبيبة بناء الوطن مساء الجمعة بدار الشباب القديمة (السراج)

نظمت جمعية شبيبة بناء الوطن ليل الخميس 17 مارس 2016 أمسية ثقافية وفنية تحت شعار "نداء الأقصى" ضمت عروضا مسرحية وأداء أناشيد تمجد الأقصى وتدعو للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

 

وقال مسؤول الثقافة في الجمعية عبد الله سيدي محمد "إن الأمسية فرصة لتعانق رسالة الخيال الفني والمسرحي مع قضايا الأمة وخصوصا قضية فلسطين والمسجد الأقصى"، مؤكدا "أن الفن هو ذلك الذي يطوع لخدمة القضايا الكبرى كقضية فلسطين مساهما في الحشد لتلبية نداء الأقصى".

 

وأشار ولد سيدي محمد إلى أن على الفنون أن تعبر عن وجدان الأمة وقضاياها الكبرى سواء من خلال المسرح أو النشيد أو الشعر فكلها وسائل للتعبيرعن محنة الشعب الفلسطيني الذي يعاني من الاحتلال والتقتيل.

 

وبدأت الفعاليات الثقافية والفنية مع نشيد بعنوان "غزة" أداه المنشد الموريتاني الشاب عبد الرحمن محمد، كما تلاه اسكتش مسرحي تضمن بعض الإحالات الفنية التي أشارت إلى ضرورة الوحدة والتضامن والبناء من أجل تخطي العقبات والمصاعب، كما يعكس شعار الجمعية.

 

كما تم عرض مسرحية من إنتاج نادي الأخوة التابع للجمعية صبت هي الأخرى الاهتمام على موضوع الوحدة الوطنية والتآخي، ونبذ التمييز على أساس العرق أو اللون، تلاها نشيد مع المنشد عمر ولد حمادي.

 

العرض الكبير الذي أخد اهتمام الجمهور هوعرض مسرحي من إخراج الفنان المسرحي سيد محمد ولد بيلاهي بعنوان "القضية 67" جسد محنة المجتمع العربي، وصمته إزاء قضية فلسطين والظلم الممارس في حق الفلسطينيين في المسجد الأقصى وقطاع غزة، بالإضافة إلى تصويره بشكل فني حالة الاختراق الصهيوني للعديد من المجتمعات العربية مستغلا انشغالهم في أمور أخرى بعيدة عن قضاياه الجوهرية.

 

يشار إلى أن الحفل شهد حضورا كثيفا من قبل أعضاء ومنتسبي الجمعية بالإضافة إلى الطلبة والشخصيات الثقافية والعلمية المناصرة لقضية فلسطين، إلى جانب حضور مدعويين من بينهم رئيس فرقة شروق المسرحية وعدد من أعضاءها، وممثلين عن جمعية المسرحيين الموريتانيين.