ورشة بمدينة أطار حول المشاريع الفنية والثقافية

ثلاثاء, 15/03/2016 - 19:47
مدير التحالف الفرنسي الموريتاني في أطار محمد محمود ولد الطالب (أرشيف)

نظم التحالف الفرنسي الموريتاني بولاية آدرار الثلاثاء 15 مارس 2016 بمدينة أطار عاصمة الولاية ورشة حول المشاريع الفنية والثقافية للتعريف بالمسرح المدرسي باعتباره نوعا من أنواع مسرح الطفل التي يعبر بها عن أحاسيسه رغم كونه يحتفظ بأهداف خاصة تتناسب مع طبيعته وحالته النفسية.

 

وتهدف الورشة التي نظمت بتمويل من البرنامج الأوروبي للمجتمع المدني والثقافة وبدعم من المديرية الجهوية للتهذيب الوطني في آدرار ، إلى التعريف بمسرح الأطفال الاحترافي الذي يعتمد على الدمى والعرائس حسب ما نشرته الوكالة الرسمية للأنباء.

 

وقال مستشار والي آدرار للشؤون الإدارية والقانونية محمدو الحاج جكانا "إن  الورشة تشكل لبنة مهمة في قطاع التعليم والثقافة، معتبرا أنها تدخل في إصلاح المنظومة التعليمية "، داعيا "المشاركين إلى استغلال الفرصة من خلال تبادل وجهات النظر والاستفادة من هذه الورشة".

من جانبه اعتبر المدير الجهوي للتهذيب في آدرار محمد عبد الله ولد بينَّ "أن دور المسرح المدرسي في تنمية استعداد التلاميذ وقدراتهم ومواهبهم الفنية وتوجيههم وجهة اجتماعية صحيحة وسوية تسعى لمعالجة بعض العيوب والنواقص الاجتماعية الداخلة في تكوين وتنشئة التلميذ في مرحلة الدراسة وما بعدها.

 

وتمنى ولد بين "أن تكون هذه الورشة -التي تستفيد منها (13) مدرسة من مدينة أطار تضم مديرين ومعلمين- انطلاقة لترسيخ جملة من القدرات والمهارات التي تؤسس لخلق مسرح مدرسي يتسم بالجدية والإبداع.

من جانبه قال مدير التحالف الفرنسي الموريتاني في أطار محمد محمود ولد الطالب "إن للورشة أهمية في التربية الفنية كمنهج أساسي في هذا المنحى يفتح المجال للثقافة وبناء الهوايات وينمي قدرة استيعاب الثقافة المستوردة".

 

وأضاف ولد الطالب "أن هذه الورشة ستركز على تكوين فرق إنشاد جماعي في المدارس، وإنشاء ورشة للفن التشكيلي، وتنظيم سلسلة محاضرات حول حماية التراث الثقافي من أجل إعطاء روح جديدة للتعليم".