رئيس معهد الفنون الجميلة يزور فرقة شروق المسرحية

ثلاثاء, 15/03/2016 - 12:41
جانب من زيارة مدير المعهد الوطني للموسيقى والفنون الجميلة وفنيات العرض لمقر فرقة شروق المسرحية (السراج)

قام مدير المعهد الوطني للموسيقى والفنون الجميلة وفنيات العرض مرحب ولد محمد عالي بزيارة لمقر فرقة شروق المسرحية مساء الاثنين 14 مارس 2016 تعرف خلالها على عمل الفرقة وأنشطتها أكد خلالها على ضرورة مساهمة الفرقة في تكوين رؤية لما يجب أن يكون عليه المعهد.

 

وكانت الزيارة - حسب إيجاز صحفي تلقى "السراج" نسخة منها - مناسبة لتعريف رئيس فرقة شروق المسرحية والمخرج المسرحي الأستاذ إبراهيم ولد سمير لفكرة تأسيس الفرقة وأهدافهما والأنشطة التي قامت بها في سبيل نشر ثقافة المسرح والتعريف برسالته وطموح الفرقة في شكل الرؤية المستقبلية لمعهد الموسيقى والفنون الجميلة وفنيات العرض.

 

كما استعرض الأمين العام للفرقة الأستاذ محمد سالم ولد خليه النقاط البارزة في مسيرة الفرقة منذ تأسيسها في 26 يناير 2015 والأنشطة التي قامت بها بالتعاون مع عدة جهات رسمية وعربية، وأشار إلى مشاركة أعضاء من الفرقة في فعاليات مسرحية وثقافية في الخارج كان لها دور كبير في استجلاب خبرات تضاف إلى التراكم لدى أعضاء الفرقة.

 

بدوره أعرب مدير المعهد مرحب ولد محمد عالي عن شكره للفرقة على استقباله في مقرها، مشيرا إلى "ضرورة وجود الفرقة من بين الفاعلين الثقافيين في الأيام التشاورية التي ستنظم لبلورة رؤية مشتركة حول الصورة التي سيتم عليها إطلاق المعهد الوطني للموسيقى والفنون الجميلة وفنيات العرض".

 

هذا وشهد الاجتماع الذي جمع بين أعضاء ومكتب التنفيذي لفرقة شروق المسرحية بمدير المعهد الوطني للموسيقى والفنون الجميلة وفنيات العرض العديد من المداخلات منها كلمة لأمين الإعلام في الفرقة تعرضت للإستراتيجية الإعلامية التي آمنت بها الفرقة منذ انطلاقتها، مؤكدا "على ضرورة عرض المجهود الثقافي ومضامين الأنشطة الثقافية على المجتمع من أجل نشر أوسع لرسالة تلك الفنون".

كما اعتبر المدير الفني بفرقة شروق المسرحية والمخرج المسرحي محمد عليون افال أن الفرقة اجتمعت على أهداف وطنية في البداية وهي ما ستؤهلها لإيصال رسالتها لأنها تتكون من مختلف فئات المجتمع الموريتاني ولها القدرة على عكس ذلك التنوع الموجود في المجتمع.

 

وبدوره قال رئيس قسم مسرح الطفل والدمى وخيال الظل في فرقة شروق المسرحية الفنان عالي ولد ديده "إن الفرقة اهتمت مؤخرا بتخصيص قسم للفن المسرحي الموجه للطفل، قصد توعيته ونشر الثقافة السمحة والتربية المتوازنة خلقيا ومعرفيا" مشيرا إلى "أن ذلك تعزز من خلال إقامة نشاط بالتعاون مع المجموعة الحضرية لمدينة نواكشوط في الذكرى 55 للإستقلال الوطني في يوم 28 نوفمبر 2015 تم خلاله أول عرض موريتاني لمسرح خيال الظل والذي حضرته لمشاهدته أسر رفقة أطفالها".