الفنان الموريتاني عبد العزيز كي يطالب بثورة ضد التمييز

أحد, 13/03/2016 - 19:48
الفنان الموريتاني عبد العزيز كي "زيزا" خلال حفل غنائي طالب فيه بنبذ العنصرية والتمييز وإيقاف جرائم اغتصاب الأطفال (السراج)

قال الفنان الموريتاني عبد العزيز كي: "إن على المجتمع الموريتاني أن يعيش بوئام واتفاق بعيدا عن الحساسيات العنصرية والتمييز بين مختلف فئاته الاجتماعية" مطالبا بـ "نشر العدل والمساواة ودعم الشباب بوصفهم جيل المستقبل".

 

وأضاف الفنان عبد العزيز المشهور بـ "زيزا" خلال حفل تمهيدي لإطلاق ألبومه الجديد والذي بعنوان "بداية الثورة" أنه كفى من جرائم اغتصاب الأطفال والعنف الموجه ضد المرأة".

 

وجاءت تصريحات الفنان عبد العزيز كي مساء السبت 11 ماري 2016 بالمعهد الفرنسي في موريتانيا حيث أنعش حفلا غنائيا عزفت ألحانه فرقة والفجر الموسيقية، وضمن الفنان أغانيه مضامين تتعلق بحقوق الإنسان والمساواة ونبذ العنصرية والتمييز وضرورة التآخي بين مكونات المجتمع الموريتاني من عرب وزنوج.

 

وحضر الحفل العديد من الشخصيات الثقافية والفنية وبحضور كثيف للإعلام الفرانكفوني ويذكر أن الحفل يندرج ضمن فعاليات أسبوع اللغة الفرنسية والفرانكفونية الذي تنظمه الجمعية الموريتانية للفرانكفونية والذي افتتح صباح السبت بمقر غرفة التجارة والصناعة. 

وتميز الحفل بمسحة تراثية ظهرت في أزياء الفنان عبد العزيز كي كما ظهرت في بعض الآلات الموسيقية التي استخدمت في العزف من بينهم التدنيت، كما غنى "زيزا" باللغة البولارية وهي إحدى اللغات الوطنية بموريتانيا.