اليوم، يوم الأوسكار

أحد, 28/02/2016 - 15:11
بقلم: محمد عبد الرحيم

الليلة، عند الساعة 00:00 بتوقيت نواكشوط، يبدأ الحصاد.. في الحفلِ الثامن والثمانِين لجوائز الأكادِيمية التي يقدّمها هذه السنة، صاحب الصوت الكوميدي المبدِع Chris Rock .. نظرتِي وتوقعاتي للجوائز الخمسِ الرئيسية هي كالتالي:

* أفضل فيلم: كالعادة تشهَد الجائزة الأهم تنافُسا محتدِما كل عام، لكنّها برأيي تميل إلى أحدِ ثلاثَة أفلام من الثمانِية المرشحة: The Martian و Bridge Of Spies و Brooklyn Movie وأتوقّع وأرجو أن يفوزَ بهاSteven Spielberg عن فيله Bridge of Spies إلا إذا كانَ "للمريخي" رأي آخر، أو للأفلام الخمسَة الأخرى آراء، وربما يكونُ Room هو مفاجأة هذا العام، كما كانBirdman Movie مفاجأة الأوسكار الماضي.. الحقيقةُ أنه من الصعبِ جدا الاختيار، فكل الأفلام التي تصلُ لمرحلة الترشيح النهائِية تكونَ ممتازَة جدا، ولكل منها ما يجعَله يرتقي فوق الآخرين نحو الذهب.

* أفضل مخرج: هذهِ السنة، المخرجون الخمس المرشحونَ، مرشحةٌ أفلامهم أيضا للفوز بالأوسكار، مما يعقدُ الحسابات، بالنسبَة لي يستحق George Miller الظفر بالأوسكار عن إعادة إحياءه بطريقة خيالية لفيلم Mad Max الذي كانَ أخرجه عام 1979 أي قبلَ سبعٍ وثلاثين سنة، ثم عاد ليخرجَه بمقومات 2015 مع نفسِ الشخصية الفنية الصارمة.. لكن ربما يكونُ للمخرج Lenny Abrahamson صاحب التحفة Room حظ أوفر، خصوصا أن فكرة فيلمه أصلية تماما، والمنافس الآخر Alejandro González Iñárritu عن فيلم The Revenant Movie جديرٌ بالاحترام رغمَ أنه صاحب أوسكار أفضل فيلم للعام الماضي عن Birdman (الفضيلة غير المتوقعة للجهل) والمخرجان الآخران لهما حتما حظ من الإبداع، واللجنَة التي تشرفُ على الاختيار بعيدة كل البعدِ عن المحاباة.

* أفضلُ ممثل: المفارَقة أن الجَميع (ربما بما فيهِم المنافسونَ) يريدون هذهِ الجائزة، هذا العامِ للمبدِع المحرومِ منها دومًا: Leonardo DiCaprio وربما يسعِفه هذه المرة أنه لا يلقَى منافسة جدية سوى من ممثلٍ واحد Matt Damon الذي تربعَ بكل جدارَة على بطولَة أحد أجمل أفلام العام الماضي، وهناكَ منافسَة أخرى من Eddie Redmayne الفائز بأفضل ممثل عن فيلمِThe Theory of Everything Movie العام الماضي، لذا سيكونُ من المفاجأة أن يفوزَ بها مرتين على التوالي، كانَ أداء Michael Fassbender أيضا خرافِيا في Steve Jobs .. لكِن أتمنى أن يفوزَ بها ليوناردو هذا العام، خصوصا أن شيخنا Tom Hanks لم يُرشح لها عن فيلم Bridge of Spies

* أفضل ممثّلة: في تاريخِ الأوسكار كانت هذه الجائزة دائمًا محل ترقبٍ أكثر من غيرِها (للأمرِ علاقة بالسجادَة الحمراء وتاريخٍ حافِل بالأدوار النسائية الإبداعية بحق) .. هذا العام، أتوقع أن تذهبَ لصالح الرائعة Saoirse Ronan عن أدائها الممتاز في فيلم Brooklyn رغم المنافَسة من ثنائي وردِي شرس: Cate Blanchettعن فيلم Carol - The Movie و Jennifer Lawrenceعن Joy 

* أفضل سيناريو (أصلي أو مقتبس): هذه الجائزة بشقيها، من أكثر الجوائِز خضوعا للنسبِية ولتقلبات الآراء، فالفيلم عموما كصناعةٍ فنية يمكِن الحكم عليهِ بمعايير محددة وتقويم جودتِه، لكن عندما يتعلقُ الأمر بالنص، يدخلُ الناقِد في المرحلةِ الحرجة الفاصلَة بين الأدب والفن، بين الكتابةِ والتصوير، بين الثقافةِ والصناعة! .. لكِن عموما، هذا العام، في فئة السيناريو المقتبس: أعتقدُ أن رواية The Martian لمؤلها Andy Weir التي أخذَ عنها فيلم Matt Damon هي أفضل نص أدبي-سينمائي للعام الماضي، وتستحق الفوزَ بالأوسكار، أما في فئة السيناريو الأصلي فقد تفردَ بالنسبة لي فيم Inside Out بفكرة أصلية رائعة ومتقنة أعتبرها جديرة بجائزة الأكاديمية، وبقية الأعمال الأربعة في كل فئة جيدة جدا بطبيعة الحال، لكني لستُ ناقدا ولا متفرغا للحديث عنها.

*ملحوظة: جوائز الأكاديمية العشرين، تخضَع لمراحِل عديدةٍ جدا من التصفية والتنقيح، حتى تنتهي بالترشيحات النهائية، التي تخضع بدورها لتقويم أساتذة وخبراء أفنوا أعمارهم في دراسة وصناعةِ الأفلام.. فهِي أقربُ شيء ممكنٍ إلى المهنية والموضوعية في مجالٍ معقدٍ جدا، يتداخل مع مجالات أخرى كثيرةٍ، ليس أدناها السياسة وليس أقصاها التجارة.. لكن، المهم في النهاية -بالنسبة لي كمشاهد- هي تلكَ النشوة التي يرتعشُ لها كل جسدي تقديرا وعشقا، عندَما أرى لقطة أو حركة أو أسمع صوتا أو كلمةَ بلغت مدى الإبداع والإتقان، المهم، هو استمتاعنا -نحن كجمهور- بخلاصة أرقى الفنون وأجملها: السينما.