مكتبة الإسكندرية تنظم أسبوعا ثقافيا بنواكشوط

اثنين, 19/01/2015 - 21:09

من المنتظر أن تنظم مكتبة الإسكندرية أسبوعا ثقافيا في العاصمة الموريتانية نواكشوط مطلع شهر فبراير كتعاون بين المركز الثقافي المصري في نواكشوط والمكتبة في المجال الثقافي.

 

 

ويشارك في الأسبوع الثقافي الذي سيقام في نواكشوط عدد من كبار المسئولين بمكتبة الإسكندرية، وسيتناول جانب منه الخطوط العربية من خلال معرضين اثنين.

 

 

 وسيتضمن المعرض الأول روائع الكتابات القرآنية إضافة إلى مستنسخات من روائع المصاحف عبر التاريخ بداية من الخط الكوفي حتى مجموعة الخطوط العثمانية، بينما سيتضمن المعرض الثاني مجموعة من لوحات الخطاط سيد إبراهيم وهو من أهم أعلام الخطوط في العالم العربي.

 

 

وحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، يقام على هامش المعرض الثاني أمسيتين الأولى بعنوان “الخط العربي تاريخ وحضارة”، والثانية عن الخطاط الفنان سيد إبراهيم، وتتناولان عرض مجموعة من الصور والبيانات العلمية من المخطوطات وصور العمارة داخل الوطن العربي وخارجه على أن يقام المعرض في المتحف الوطني بنواكشوط، والأمسيتين بمقر المركز الثقافي المصري في نواكشوط.

 

 

وستقام ورشتي عمل تتناول الأولى مبادئ الخط العربي وفنونه لعدد من طلاب الثانوية، وستقام الورشة الثانية لعدد من الطلاب الجامعيين حول التكوين وتصميم الشعار الفني بالخطوط العربية.

 

 

ويعتبر هذا التعاون هو الأول من نوعه بين مكتبة الإسكندرية ودولة عربية، ويمثل اهتماما ودعما من المركز الثقافي المصري في نواكشوط لإعلان موريتانيا عام 2015 عاما للتعليم.