"هاملت" أول عرض مسرحي انجليزي في موريتانيا

أربعاء, 17/02/2016 - 10:26
جانب من عرض مسرحية هاملت للإنجليزي ويليام شكسبير في العاصمة الموريتانية نواكشوط (السراج)

شهدت النخبة المثقفة في موريتانيا يوم الثلاثاء 16 فبراير 2016 عرض أول مسرحية إنجليزية في موريتانيا، وخاصة أنها أول مسرحية للإنجليزي وليام شكسبير تعرض بنواكشوط والتي كان عنوانها "هاملت"، ودارت أحداثها على خشبة دار الشباب القديمة.

 

 

ونظم العرض المسرحي القنصلية البريطانية بنواكشوط  والتي استضافت فرقة مسرحية قادمة انجلترا لتقديم العرض أمام الجمهور الموريتاني الذي تم اختياره بعناية.

 

 

العرض المسرحي كان تجربة فريدة من نوعها بالنسبة للعديد من هواة الفن المسرحي في موريتانيا رغم أنه كان عرضا باللغة الإنجليزية إلا أنه نال إعجاب الحضور.

 

 

 

تنوع الحضور ما بين الشخصيات الدبلوماسية والثقافية والصحفيين والملحقين العسكريين في السفارات الأجنبية، في حين تم منع تصويره بالفيديو من قبل مصوري المؤسسات الإعلامية التي وصلت للمكان، لأسباب تتعلق بالملكية الفكرية وحقوق البث.

 

 

هاملت Hamlet واحدة من أهم مسرحيات الكاتب الانجليزى ويليام شكسبير. كتبت في عام 1600 أو 1602 وهي من أكثر المسرحيات تمثيلاً وإنتاجاً وطباعة، وهى أطول مسرحيات شكسبير وأحد أقوى المآسي - حسب كثيرين من النقاد - إلى جانب أنها تعتبر الأكثر تأثيرا في الأدب الإنجليزي، فهي من كلاسيكيات الأدب العالمي، وربما ترجع شهرتها إلي العبارة الشهيرة والسؤال الذي يناجي فيه هاملت نفسه قائلاً : أكون أو لا أكون. وقد استقاها شكسبير من حكاية بطولية رواها ساكسو غراماتيكوس.