نواكشوط: مركز ترانيم ينظم سهرة مديحية

أربعاء, 30/12/2015 - 14:13
جانب من سهرة مديحية بمناسبة ذكرى المولود النبوي الشريف من تنظيم مركز ترانيم للثقافة الشعبية (السراج)

نظم مركز ترانيم للفنون الشعبية مساء الثلاثاء 29 ديسمبر 2015 سهرة مديحية في العاصمة نواكشوط بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف حضرها العديد من الشخصيات الثقافية والفنية والإعلامية بموريتانيا بالإضافة إلى باحثين ومهتمين.

 

وقال رئيس مركز ترانيم للفنون الشعبية محمد عالي ولد بلال في افتتاحه للنشاط "إن السهرة المديحية تأتي لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف، وضمن توجه مركز ترانيم لإنعاش الساحة الثقافة وخاصة ما يتعلق بالمديح النبوي من خلال سهرات خارج برنامج مهرجان ليالي المدح الذي نظمت دورته الثانية في شهر رمضان الماضي".

 

كما رحب ولد بلال بالباحثة الأمريكية جولييز بليلاك التي قررت حضور السهرة رفقة زميلتها الباحثة انطلاقا من رغبتهما في الاهتمام بفن المديح كأحد أبرز وجوه الفنون الشعبية والثقافة الموريتانية، ولما يمتلكه من مضمون تاريخي وفلكلوري وانثربولوجي هام".

 

من جانبها قالت بليلاك "إنها ترغب في الاهتمام بفن المديح المنتشر في موريتانيا والذي يعبر عن وجدان وثقافة شعبية، معلنة  استعدادها لإنجاز بحوث حول مجال المديح النبوي الموريتاني وإنتاج أفلام وثائقية"، وأكدت جولييز "أنها جاءت لموريتانيا للمشاركة وللبحث في مجال الأدب الموريتاني".

 

وأدت فرقة من المداحة عدة مدحات تذكر مناقب وشيم الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، بحضور مداحين من مختلف مناطق موريتانيا بينهم نسوة رددن المدحات على وقع صوت الطبل والقيثارة.

 

وقد ألهبت معاني المديح وأنغام المداحة والموسيقى المصاحبة حماس الجمهور مما جعله يشارك في بعض الأحيان بشكل تفاعلي لافت من خلال التصفيق وترديد المدحات إضافة إلى الدخول والرقص أمام الفرقة.

 

وقد نال الشكل التقليدي للسهرة المديحية إعجاب المدعوين المتمثل في بناء خيمة تقليدية في الهواء الطلق بفضاء التنوع البيئي والثقافي بالعاصمة نواكشوط.