تدشين أول منجم للكوارتز في موريتانيا

اثنين, 08/12/2014 - 10:50

دشن في منطقة "لبثينية" بولاية "داخلة نواذيبو" شمال غرب موريتانيا أول منجم لمادة لكوارتز تحت إشراف وزير البترول والطاقة والمعادن الموريتاني محمد ولد خونا.

وتبلغ القدرة الانتاجية لهذا المنجم 100 ألف طن سنويا في أفق عام 2015، وتتركز العمليات المعدنية لهذا المشروع في استخراج نوعين من صخور لكوارتز.

 النوع الاول قطيعات بيضاء من النوعية العالية تعالج في المصنع وهي المستخدمة اليوم في تصنيع الحجارة الاصطناعية التي تمثل 40% من مجموع الصناعة الحجرية والنوع الثاني فهو كتل كبيرة متعددة الالوان اوبيضاء.

ويبلغ احتياط هذا المنجم 750ألف طن، كما تبلغ استثماراته 8 ملايين دولار كما يوفر المنجم 70 فرصة عمل دائمة و100 فرصة غير دائمة.

وقال المدير المساعد للسجل المعدني والجيولوجيا أحمد ولد الذاكر "إن تدشين المنجم ثمرة من ثمار جهود الترقية الساعية إلى تشجيع المستثمرين بصفة عامة، والمعدنيين بصفة خاصة من خلال المراجعة المستمرة للمدونة المعدنية لجعلها أكثر جاذبية، وتشييد البنى التحتية وخلق كافة الظروف الأخرى المحفزة من اعتماد للشفافية وترسيخ للعدالة وتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.

وأثنى ولد الذاكر على شركة" لكوارتز" من خلال الجهد والتصميم من أجل استكمال المشروع الرائد في إفريقيا الغربية والذي سيتلوه قبل نهاية السنة المقبلة مشروع مماثل ـ على حد تعبيره ـ.

وبدوره أوضح المدير العام لمنجم لكوارتز "فناي كانكا" أهمية تشييد البنى التحتية من طرق ومطار دولي وتوسيع الموانئ وبناء الجامعات والتأسيس لمنطقة حرة في انواذيبو وبناء محطات توليد الكهرباء ومستشفيات وبنى تحتية أخرى طور الانشاء وبوتيرة متسارعة.

وكان قد رافق الوزير خلال الزيارة الأمينان العامان لوزارتي البترول والطاقة والمعادن، والبيئة والتنمية المستدامة، ووالي داخلت نواذيبو والسلطات الإدارية والعسكرية والأمنية بالولاية.