قرب صدور مذكرات محمدو ولد صلاحي المعتقل بغوانتنامو

اثنين, 12/01/2015 - 15:59
صورة الغلاف الخاص بـ" يوميات غوانتنامو" (السراج  الإخباري)

أعلنت مصادر خاصة لـ "السراج" اليوم الاثنين 12 يناير 2015 أنه بقي أسبوع واحد على صدور كتاب ومذكرات المهندس الموريتاني المختطف بغوانتنامو محمدو ولد صلاحي، وخروجه إلى العلن بنسخته الأولى باللغة الإنجليزية تحت عنوان "يوميات غوانتنامو"أو " Guantanamo Diary".

 

وكان السجين الموريتاني محمدو ولد صلاحي كتب عام 2005 من داخل محبسه قصته الكاملة، وبعد أكثر من 6 سنوات من التقاضي والمفاوضات استطاع محاموه العام الماضي الحصول على نسخة "منقحة" من هذه المخطوطات.

 

وقد كتب صلاحي قصته باللغة الإنجليزية، مبرزا عددا من ملامح معاناته في السجن الذي يقبع فيه رفقة مواطنه الموريتاني أحمد ولد عبد العزيز لأكثر من 13 عاما،  وأمل ولد صلاحي ـ حينها ـ أن تسمح السلطات بنشر تلك المذكرات فيالعام الماضي، ونشرت صحيفة  Slate  ذائعة الصيت مقتطفات من هذه المذكرات وصفتها بأنها "أساليب استجواب موثقة" ، أثارت هذه المقتطفات تعاطف الرأي العام العالمي مع محنة صلاحي".

 

ويتألف كتاب "يوميات غوانتنامو" من 466 صفحة، ويحتوي عدة فصول ويحكي المؤلف معاناته والعذاب الذي تعرض له وكيف تم تسليمه من طرف سلطات بلاده مرورا بالسجن في الأردن ثم أفغانستان وأخيرا في غوانتانامو.

 

وقال جمال ولد عبد الله ابن أخت المعتقل في غوانتانمو على صفحته بالفيسبوك "إن في نسخة الكتاب "المنقحة" لم تسمح السلطات الأمريكية بظهور أسماء (المحققين، العملاء، بعض السجناء..... الخ) مؤكدا أنه سيتم نشر الكتاب الأسبوع المقبل بـ 12 لغة حول العالم، وليس من بينها اللغة العربية وأرجع السبب إلى أسباب فنية بحتة، آملا أن تخرج النسخة العربية قريبا".

 

وقام بتحرير الكتاب "يوميات غوانتانمو" والإشراف عليه الكاتب و الحقوقي الأمريكي  "Larry siems"، بينما صمم الغلاف الهاشمي محمد ناصر".