صحيفة: القاعدة تحرم موريتانيا من حضور مسيرة باريس

اثنين, 12/01/2015 - 13:46

قالت صحيفة عربية إن موريتانيا غابت عن المسيرة التي دعا إليها "فرانسوا هولاند" في ساحة "لاريبوبليك" للتنديد بالإرهاب، والتأكيد على قيم الجمهورية الفرنسية، وسط حضور لعددٍ من قادة الدول ووفود ممثلة ضمن ظهور قوى للقارة الأفريقية مرجعة ذلك إلى خوف من التنظيمات الجهادية وعلى رأسها تنظيم القاعدة.

 

واختلف الخبراء حسب ما اوردت "صحيفة مصر العربية" حول الأسباب التي دفعت الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لرفض حضور المسيرة الفرنسية فالبعض أرجع ذلك إلى خوف موريتانيا من تأليب الحركات المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة على الدول الأفريقية المشاركة فيها والتي تعاني من هشاشة الأمن وخصوصًا أنَّ هذه الحركات تتمركز في الشمال المالي غير بعيد من الحدود الموريتانية.

 

فيما اعتبر البعض الآخر أنَّ عدم المشاركة يرجع إلى غضب الرئيس الموريتاني من قرار الاتحاد الأوروبي تعليق اتفاقية الصيد مع موريتانيا وبربطها بما يجري من حراك حقوقي في البلد وتعاطفه مع رئيس حركة "إيرا" بيرام ولد أعبدي.

 

وقالت المصادر إنَّ الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز رفض حضور المسيرة الفرنسية، وإنَّ وزير خارجيته أحمد ولد تكدي يوجد حاليًا في بيروت ضمن وفد لجامعة الدول العربية للاتصال بأطراف المشهد السياسي اللبناني".

 

وأثار قرار رفض موريتانيا حضور المسيرة الفرنسية ردود أفعال قوية لبعض الناشطين الشباب بين مؤيد للقرار باعتباره قرارًا مشرفًا، ومن يراه ردة فعل سياسية لخلافات الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز مع فرنسا والاتحاد الأفريقي حول تدخلهما في الشأن الداخلي للبلاد".

 

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوارقد انسحب  من المسيرة المناهضة لما يسمى الإرهاب التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس.

 

 انطلقت الأحد بالعاصمة الفرنسية باريس مسيرة جماهرية، من ساحة الريبوبليك، وسط مشاركة ملايين الفرنسيين، فضلاً عن عدد من رؤساء الدول، بينهم ملك الأردن، عبد الله الثاني ، ورئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ورئيس الوزراء التونسي، مهدي جمعة، ورئيس الوزراء التركي أحمد داوود أغلو ، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وجميع ممثلي الاتحاد الأوروبي والذين تقدمتهم المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل.