نواكشوط تحتضن قمة لدول الساحل والصحراء في 18 من الجاري

اثنين, 08/12/2014 - 10:48

وجّه الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز دعوة للرئيس النيجيري غودلاك جوناثان لحضور قمة رؤساء دول وحكومات «مسار نواكشوط»، حول التعاون الأمني، المزمع عقدها في 18ديسمبر.

وبحسب ما أفادت «الوكالة الموريتانية للأنباء»، فإن الرسالة سلمها سفير موريتانيا في نيجيريا با عبدالرحمن لوزير الدولة النيجيري للشؤون الخارجية آمنو بشير.

وستكون هذه القمة الأولى لرؤساء الدول والحكومات المشاركة في «مسار نواكشوط» حول التعاون الأمني وتفعيل البنية الأفريقية للسلام والأمن في منطقة الساحل والصحراء.

ويهدف مسار نواكشوط الذي أطلق بتزكية من الاتحاد الأفريقي إلى تعزيز تبادل المعلومات والأمن على الحدود، وكذا تعزيز قدرات مصالح الأمن والمخابرات، في منطقة الساحل.