إطلاق الصكوك الإسلامية الأولى بالمغرب العربي

اثنين, 23/11/2015 - 16:43

أطلق البنك الموريتاني للتجارة الدولية، مشروع الصكوك الإسلامية الأولى بالمغرب العربي، تحت اسم ''صكوك الإجارة للبنك الموريتاني للتجارة الدولية 2015-2020''.

وجاء الإصدار الذي أطلقه البنك الموريتاني للتجارة الدولية يوم الثلاثاء الماضي، والذي يمكنه من جمع مصادر مالية عبر التنازل عن حق الانتفاع بمقره لصالح شركة ذات غرض خاص (SPV) مع الاحتفاظ بالتمتع بالمزايا الاقتصادية لهذا المقر عبر عقد إيجار. وتتعلق هذه العملية بمبلغ 5 مليارات أوقية موريتانية (حوالي 14.5 مليون يورو) يتم إصداره لفترة خمس سنوات مع مكافأة سنوية قدرها 5% خالصة من جميع الضرائب والرسوم على أساس دخل من الإيجار يتم تسديده كل ثلاثة أشهر.

وقد تم عقد لقاء بفندق ''الطفيله'' بالمناسبة ضم أطر البنك وزبنا ءه الرئيسيين بالإضافة إلى أعضاء اللجنة الشرعية المؤلفة من علماء بارزين بموريتانيا (الشيخ حمدا ولد التاه، الشيخ ولد الزين ولد الامام والشيخ لمرابط ولد محمد الأمين).

هذا اللقاء تم إنعاشه من طرف منظم العملية، مكتب الدواسات ارنست يوكك تونس (Ernst & Young Tunisie)، ممثلا من طرف مديره التنفيذي، الخبير رضا مفتاح.

الرئيس المدير العام للبنك الموريتاني للتجارة الدولية، السيد مولاي عباس، افتتح اللقاء مرحبا بالمدعوين ومهنئا مختلف المتدخلين على الجهود التي بذلوا.

تدخلات أعضاء اللجنة الشرعية طبعت هذا اللقاء، حيث أكدوا على ثقتهم في مطابقة صكوك البنك الموريتاني للتجارة الدولية لتعاليم المالية الإسلامية.

وبدوره عرض مكتب الدواسات التركيب المتبع في عملية الإصدار، حيث لخصه في المراحل التالية:

• إنشاء شركة ذات غرض خاص (SPV) و شركة لتسيير عملية إصدار الصكوك
• جمع الأموال من طرف (SPV) عبر إصدار الصكوك
• تسديد كلفة حق الانتفاع الذي اشترته (SPV) من البنك الموريتاني للتجارة الدولية
• تحويل حق الانتفاع إلى (SPV)
• إبرام عقد إيجار لحق الانتفاع بين (SPV) و البنك الموريتاني للتجارة الدولية
• تسديد الإيجار من طرف البنك الموريتاني للتجارة الدولية لصالح (SPV)
• مكافأة المستثمرين من طرف (SPV) بواسطة الإيجار الحاصل من الأصول المستثمرة.

وتم اختتام اللقاء بحصة أسئلة\أجوبة مع الزبائن أنعشها خبير مكتب الدواسات وعبر خلالها العديد من الزبائن عن اهتمامهم بصكوك البنك الموريتاني للتجارة الدولية.