رؤساء أركان دول الساحل يبحثون أمن المنطقة والصحراء

ثلاثاء, 06/01/2015 - 16:34

احتضنت مدينة تمنراست الجزائرية اليوم الثلاثاء 06 يناير 2015 إجتماعا لرؤساء أركان بلدان لجنة الأركان العملياتية المشتركة (موريتانيا، الجزائر، مالي، النيجر) برئاسة نائب وزير الدفاع الوطني الجزائري الفريق "أحمد قايد صالح" حول الأمن في الساحل والصحراء.

 

 

وأوضح بيان لوزارة الدفاع الجزائرية أمس الاثنين 05 يناير 2015 أنه"في إطار تقييم الوضع الأمني السائد بمنطقة الساحل وطبقا للتدابير المتخذة من أجل مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة في إطار لجنة الأركان العملياتية المشتركة".

 

ويعقد الإجتماع حسب بيان وزارة الدفاع الجزائرية من 06 إلى 08 يناير 2015 بمقر قيادة الناحية العسكرية السادسة بتمنراست اجتماعا لمجلس رؤساء أركان الجزائر ومالي وموريتانيا والنيجر برئاسة الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي".

 

وأضاف البيان الجزائري "أن رؤساء الأركان سيقومون بهذه المناسبة بتبادل التحليلات والمعلومات وإعداد حصيلة شاملة للنشاطات والأعمال المنجزة عملا بإستراتيجية مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة المتعددة بين هذه البلدان".

 

وكانت العاصمة الموريتانية نواكشوط قد استضافت الخميس 18 ديسمبر 2014 قمة الأمن في الساحل وشاركت فيها دول افريقية وأوربية ضمن ما بات يعرف مسار نواكشوط.

 

وشاركت الجزائر في القمة بوفد يرأسه  رئيس  مجلس الأمة عبد القادر بن صالح مرفوقا بوزير الشؤون الخارجية رمضان لعمامرة.

 

وكانت قمة مسار نواكشوط الأولى لرؤساء الدول والحكومات حول التعاون الأمني وتفعيل البنية الأفريقية للسلام والأمن في منطقة الساحل والصحراء.