نداء عاجل إلى مكتب الجالية

اثنين, 05/01/2015 - 16:33

كلمات اثقلتني، ومنشورات افزعتني طيلة اليوم وانا من أحمل ورقة تخول لي أن لاانزعج منها وان لايهمني الخامس من يناير المنتظر فكيف باخوة لم يسعفهم الحظ في الحصول عليها أو قدموا مؤخرا. .المهم: مصطلحات
(هناك من يكتب ههههههههه غ (((نداء دا يوم 5)
(وهناك من ينشر:وان غدا لناظره قريب)
وفي منشورات أخري يكتب بعضهم:ان موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب ؟.
فما الهدف وما المغزى من هذا كله؟
إنها منشورات اشتم من حبرها رائحة الخبث والمكر والغش والخيانة.
انها منشورات تروج لما كنا نسمع من أخبار عن المعسكر الذي لايريد خيرا بالمسلمين وخاصة من يقيمون منهم علي هذه الأرض التي تتصارع عليها كتل منهم من يريد الدني ومنهم من يريد الآخرة .
إنها منشورات تذكرني بشائعات حدثت في منتصف الفان عشرة وبالتحديد في (ولاية وامبو)
فلقد فقد الكثير من الأخوة آنذاك فرص عمل كان يطعم منها مساكين تركهم في وديان الحوضين ولعصابة ولبراكنة المجدبة التي لا رزع فيها ولا ضرع .
وبعد ذالك تلتها شائعات( ولاية مالانج)
لتتكشف بعد ذالك كل التفاصيل ومن كانوا وراء الشائعتين .
أشباه رجال وهم عكس ذالك.
ولولا مخافة الفتنة وإشعال حرب لا قبل لهم بها لكشفت أسماء من خططوا لهذه الأعمال المشينة والمزرية ولمن يأكلون (كسكس تقلليت)ويتسترون بهوية بظاني.
وهاهي الشائعات تتكرر اليوم وبنفس السيناريو.
اما عن لاعبي دور البطل فيها فإنهم انذل من اسلافهم...
أخوتي الاعزة
في الأيام القليلة الماضية حدث اجتماع طارئ للجالية وخرجت منه ببيان تحث فيه مواطنيها علي توخي الحذر والحيطة ولو بمغادرة النقاط الساخنة
إشارة منها الي رحيل ذالك المسكين الذي باع( التالد من حميره والطارف من ديكته) ليدفعها إلي سماسرة الفالوكة من أجل أن تطأ قدمه أرضا كل سنواتها مشتعلة بالشائعات والمناشير علي كل وسائل التواصل الاجتماعي وفي أنديتها وفي اوديتها بعبارات ستسفرون ستطردون ،
ليجد المسكين نفسه بين مطرقة جحيم موريتانيا وسندان الشائعات.
أليس حري بمكتب الجالية أن يشمر عن ساقيه ويتعامل مع القضية عكس مااصدر بادئ ذي بدء في بيانه الختامي ويتوجه بوجهه الوقور و المحترم إلي من يمسكون بمؤسسات الدولة...؟
ليصححوا لهم أوضاع جاليتهم أو يتعاملوا معهم على الأقل معاملة طيبة تجيرهم من السجون والمعسكرات وتجنبهم الأخذ بمؤخرة السراويل ؟
أليس من واجب مكتب الجالية أن تكون لديه أرقاما بعدد رعاياه في الدولة وان يجبي عليهم جباية شهرية أو سنوية،
جباية تساهم في حلحلة جميع القضايا العالقة وتساعد في بناء صرح مجتمعي متماسك اللبن ومتراصه؟
أليس من واجبه أن يكون سلطة فاعلة تحترم الجالية قراراته ويحترمها هو بنفسه. ......؟
وفي الختام :
ارجو من مكتب الجالية رئيسا وأعضاء أن يتدخلوا لصالح جاليتهم وان لايدير لها ظهره في أصعب الأيام واحلك اليالي .
كما ارجو من أصحاب تلك المنشورات أن يكفوا عنها
كما أطالب أيضا من مدراء يديرون صفحات تنشر فيها أن لايغمضوا أعينهم عنها وان يقوموا بحذفها فور نشرها .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بقلم ودو ولد العيل
آنكولا بتاريخ
05/01/2015/