موريتانيا تقدم مساعدات مالية لغينيا لمواجهة الإيبولا

اثنين, 05/01/2015 - 14:25

وقع اليوم الإثنين 05 يناير 2015 وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية سيدي ولد التاه مع وزير الاقتصاد والمالية الغيني محمدو كتوبو على الاتفاقية يتم بموجبها تقديم موريتانيا لدعم مالي من أجل مواجهة وباء الإيبولا.

 

وقدأشرف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في العاصمة الغينية كوناكري، رفقة نظيره الغيني البروفسور ألفا كوندي، على توقيع الإتفاقية التي تقدم بموجبها نواكشوط لكوناكري مساعدات مالية  لمواجهة وباء الايبولا الفتاك.

وأكد الرئيس الموريتاني "تضامن موريتانيا حكومة وشعبا وكذا الاتحاد الإفريقي والمجتمع الدولي مع حكومة وشعب جمهورية غينيا في هذه اللحظة العصيبة من تاريخها.

 

وأشاد ولد عبد العزيز "بقوة وشجاعة الشعب الغيني وبقدرته على تجاوز هذه الأزمة العابرة".

 

من جانبه رحب الرئيس الغيني "ألفا كوندي" بالزيارة التضامنية من قبل الرئيس الموريتاني معتبرا أنها تؤكد عمق العلاقات بين موريتانيا وغينيا، معبرا في الوقت ذاته عن ارتياحه لدعم موريتانيا لبلاده في هذه المرحلة".

 

وأشار "كوندي" إلى أن موريتانيا وغينيا ترتبطان بعلاقات أخوية متينة"، مذكرا بـ "أن رجال أعمال موريتانيين يستثمرون في عدة قطاعات حيوية في غينيا".

 

كما أكد كوندي "أن موريتانيا وغينيا تعملان حاليا على إلغاء التأشيرة بينهما دعما للتعاون المشترك والعلاقات الثنائية".

 

وحضر حفل التوقيع وزير الصحة الموريتاني أحمدو ولد حدمين ولد جلفون وأعضاء الوفد المرافق للرئيس الموريتاني.