شنقيط: تكوين على أهمية حفظ التراث الموريتاني

اثنين, 05/01/2015 - 14:10

نظمت وزارة الثقافة الموريتانية في مدينة شنقيط التاريخية والأثرية بولاية آدرار شمال شرق البلاد على هامش مهرجان المدن القديمة صباح اليوم الاثنين 05 يناير 2015 ورشة تكوينية حول البرنامج الموريتاني لتثمين وحفظ التراث الثقافي الطبيعي في المدن القديمة ومحيطها.

وقالت وزيرة الثقافة والصناعة التقليدية الموريتانية فاطمة فال منت الصوينع ـ على هامش التكوين ـ "إن الوجه الحضاري والثقافي لموريتانيا مكنها من أن تحتل مكانة رفيعة بين الثقافات العالمية".

وأبرزت بنت الصوينع "أن توجهات قيادة النظام الموريتاني تمنح اهتماما للدور الذي لعبته هذه المدن حيث قرر تنظيم مهرجان المدن القديمة تجسيدا وإدراكا لذلك" .

وأضافت بنت الصوينع "أن ما ميز الثقافة الشنقيطية هو ثراؤها وتنوعها الذي تعبر عنه مدنها التاريخية كنموذج حي حيث عرفت بالعطاءات والاسهامات في شتى المجالات".

وأكدت وزيرة الثقافة الموريتانية بنت الصوينع "أن تثمين وحفظ التراث الثقافي والطبيعي في المدن القديمة بموريتانيا وما حولها سيمكن من إسهامات جديدة في مجال إحياء هذه المدن وسيدفع من عجلة التنمية فيها فقد بدأت الثقافة تحتل مجال التنمية المستدامة للشعوب".

وكان قد انتقد ناشطون من الوسط الثقافي على مواقع التواصل الاجتماعي مهرجان المدن القديمة من خلال ارتجاليته وسوء تسييره إضافة إلى ارتباك المنظمين وعدم دعوة المؤسسات الإعلامية لتغطيته.