12 معتقلًا بالقدس ونابلس.. والاحتلال يغلق المسجد الأقصى أمام المصلين

ثلاثاء, 25/08/2015 - 09:33

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الثلاثاء، الشاب "مؤيد إدريس" من البلدة القديمة في القدس المحتلة، بعد تحطيم منزله، كما اعتقلت الشاب عبد "الكريم الطيطي" 18 عاما، من منزله بمخيم العروب بالخليل، ليكون ثالث أسير من أسرته في سجون الاحتلال، بعد اعتقال شقيقيه.

وأعلنت قوات الاحتلال أنها اعتقلت 8 فلسطينيين من مخيم العروب، شمال الخليل، بذريعة المشاركة في أعمال مقاومة الاحتلال ورشق حجارة.

إلى ذلك أفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين، عبد الرحمن محمد عكوبة، ومعتصم سقف الحيط من ‫نابلس‬.

واقتحمت أيضا قوات الاحتلال بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلة، وهدمت مبنى مكونا من شقتين، وأغلقت المسجد الأقصى بوجه المصلين، وسمحت للمستوطنين باقتحامه.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال الصهيوني منعت الرجال والنساء من دخول المسجد الأقصى إلا بشروط، وشددت من إجراءاتها على أبواب المسجد ‫‏الأقصى‬، ومنعت النساء من الدخول والوقوف أمام باب السلسلة؛ أحد أبواب المسجد.

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال منعت طلاب المدارس من الدخول للمسجد الأقصى، واشترطت على الرجال تسليم بطاقاتهم الشخصية للدخول، وهددت كل شخص أنه في حال عدم خروجه خلال نصف ساعة من المسجد، سيتم مصادرة البطاقة إلى مركز القشلة.