معالجة بدائية لتسرب المياه داخل مبنى الجمعية الوطنية " فيديو "

أربعاء, 12/08/2015 - 17:39
إناء لجمع المياه المتسربة

لم يقتصرالصرف الصحي علي الشوارع في العاصمة انواكشوط ـ والتي يجري حديث متجدد منذ سنوات حول الصرف الصحي والمياه التي تشل الحياة في العاصمة مع فصل الأمطار كل سنة ـ 

بل إن الجمعية الوطنية - إحدي غرف البرلمان الموريتاني - والتي تشهد نقاشا قويا كل وقت حول الصرف الصحي وأهميتة لم تسلم هي الأخري صباح اليوم من مشهد ليس مألوفا ولا متوقعا 

مكان تسرب المياه إناء كبير علي إحدى الطاولات وسط قاعة الجلسات العلنية والتي تنقل علي التلفزيون الرسمي والقنوات الخاصة والإناء مخصص للمياه التي لم يستطع سقف الجمعية حجبها 

بجانب الإناء هناك بعض القماش من أجل امتصاص المياء التي يبدو الحيز التي تتسرب منه لا يغطيه الإناء فتم اللجوء إلي القماش 

ومع هذا كله بدت المياه علي بعض الطاولات وفي بعض الممرات داخل الجمعية. 

نقاش بين الوزير ومساعده وبعد اعتراض من بعض نواب الأغلبية فيما بينهم علي هذا المظهر تم استدعاء أحد العمال من طرفهم وأخذ الإناء بعد توقف الأمطار الخفيفة. 

وقد تساءل أحد النواب عن إمكانية احتضان القاعة لجلسة وقت نزول المطر القوي ما دامت يقع لها هذا في المطر الخفيف خاصة أن مزانيتها مرتفعة وكبيرة 

مشهد أثار تساؤلات عدة كما شهدت جلسة اليوم وجود أسلاك كثيرة في الممرات وخاصة الأمامية منها حيث يراها الجميع مما ولد تساؤلا عن عدم وضعها تحت الفراش حتي تتوارى عن الأنظار. 

كما لوحظ نقاش طويل بين وزير العدل وأحد مساعديه لم يعرف فحواه إلا أنه أخذ وقتا معتبرا من الجلسة .

للإطلاح علي لقطات فيديو توثق ما تم الحديث عنه اضغط علي الرابط :