نواكشوط تحتفل بانطلاق مهرجان ليالي المدح بنسخته الثانية

سبت, 04/07/2015 - 04:37
جانب من مصة مهرجان ليالي المدح في نسخته الثانية والمقام بالعاصمة نواكشوط (السراج)

احتفلت العاصمة الموريتانية نواكشوط مساء الجمعة 03 يوليو 2015 في فضاء التنوع البيئي والثقافي بانطلاقة فعاليات مهرجان ليالي المدح والمنظم في الأيام 03 – 04 – 05 من شهر يوليو الجاري من قبل مركز ترانيم للفنون الشعبية وجمعية التنوع البيئي والثقافي وبرعاية رسمية من وزارة الثقافة والصناعة التقليدية.

 

 

وقال مدير مهرجان ليالي المدح محمد عالي ولد بلال خلال كلمته بالمناسبة "إنه يشكر وزارة الثقافة على رعايتها واحتضانها لفكرة المشروع، مؤكدا "أن ليالي المدح ليست  ليال للاستمتاع بالمدح فقط بل هي أيضا فرصة لحث الباحثين للتأصيل لهذا النمط من الفنون الشعبية التي بدأت الأجيال في تناسيها".

 

 

 

وأضاف ولد بلال "أن في كل مقاطعة من مقاطعات ولايات نواكشوط الثلاث تقام بشكل عفوي أمسيات للمدح نظرا لكونه جزء من موروث شعبي تقليدي"، معتبرا "أن المهرجان إنما يهدف إلى جمع المثقفين والأجيال الجديدة لتعريفها بموروثها ومحاولة التأصيل والبحث التاريخي وذكر الرواد الأوائل لفن المدح".

 

 

 

كما أشار مدير المهرجان إلى صعوبة تنظيم مثل هذه التظاهرات الثقافية في البلد نظرا لشبه انعدام دعم مؤسسي أو فردي، باستثناء – يقول المدير – بعض المبادرات النادرة وغير الكافية رغبة منها في  إحياء الموروث الشعبي الموريتاني".

 

 

 

وتضمن حفل افتتاح النسخة الثانية من مهرجان ليالي المدح العديد من الفعاليات كان أبرزها عرض مديحي جماعي قدمه مداحون مشاركون في المهرجان ألهب حماس الجمهور الذي توافد بكثرة في أولى لياليه الثلاث.

 

 

 

وعرض  فلم يوثق أبرز ملامح النسخة الأولى من المهرجان العام الماضي 2014 ثم تواصلت الفعاليات مع ثلاثة مداحين أدى كل منهم مدحته على خشبة مسرح المهرجان المزين بديكور وسينوغرافيا مستوحاة من البيئة التقليدية الموريتانية تضمنت خياما ورمالا إضافة إلى بعض الأدوات المعروفة في الحياة البدوية.