نواكشوط: مهرجان ليالي المدح يستعد لإطلاق نسخته الثانية

سبت, 27/06/2015 - 13:04
جانب من قعاليات مهرجان ليالي المدح النسخة الأولى المنظم في نواكشوط 17 رمضان (السراج)

اجتمعت اللجنة التحضيرية لمهرجان ليالي المدح بفضاء التنوع البيئي والثقافي في العاصمة نواكشوط من أجل مراجعة تجربة المهرجان في نسخته الثانية ونقاش خطة العمل والإضافات التي ستتضمنها النسخة الثانية التي ستنطلق في 17 رمضان.

 

 

وشدد المجتمعون على نجاح النسخة الأولى من مهرجان ليالي المديح رغم ما اعترضها من صعوبات في التنفيذ بسبب انعدام أية رعاية وأي تمويل، مؤكدين أن نسخة هذا العام ستكون مسرحا لأداء المداحين الكبار في موريتانيا، ومنصة لاكتشاف المواهب المميزة.

 

 

واعتبر مدير المهرجان محمد عالي ولد بلال أن المهرجان استطاع أن يضم عددا من نقاط القوة وهي حصوله على فريق نشط، وتمتع المكان بسيــنوغرافيــا طبيعية تشابه نمط الحياة البدوية والتقليدية، إضافة إلى حضور حضور جمـهور معتبر للسهرات المديحية من الطيف الثقافي، والإعلامي والحقوقي.

 

 

كما أكد ولد بلال "أن ظهور تغطيات صحفية للمهرجان فيما يزيد علي 15 موقعا إلكترونيا (مع تكرار المحتوي أحيانا) يعتبر نجاحا إعلاميا كبيرا للمهرجان الذي يتجاوز مداه الفني إلى الأفق الأكاديمي وخاصة من خلال ندوة النقاش التي هي عنصر إضافي لتأصيل قضية المدح في موريتانيا".