رمضان بموريتانيا من خلال ريشة فن الكاريكاتير (صور)

خميس, 25/06/2015 - 15:35
رسمية كاريكاتورية للفنان خالد ولد مولاي إدريس حول سلبيات وسائل التواصل الاجتماعي (السراج)

أحوال البيت وظروف الإفطار وقبلها جمع مكونات المائدة واللحوم والخضروات التي بها يعد الفطور للصيام في شهر رمضان الكريم، هذه الأجواء كلها تمر في شريط الزمن ويعيشها المواطن وفق ظروفه وقدراته المادية لكنها تدون بواسطة ريشة الرسم وتنشر على أشرطة الأحداث بمواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

 

في موريتانيا تتخذ الظاهرة بعدا آخر حين ينزل الفنان ورسام الكاريكاتير إلى مستوى يكون من السهل عليك كمتلق الاطلاع على الرسالة التي يود الفنان بعثها من عمله، وخاصة إذا كان موضوع الرسمة يتعلق بحياة المواطن في شهر رمضان.

 

 

رئيس جمعية الفنانين التشكيليين خالد ولد مولاي إدريس أحد أهم الفنانين الذين يمارسون التعبير بريشة الكاريكاتير بموريتانيا وهو ينتقد العديد من المظاهر السلبية بواسطة الفن ويصف وضع البلد في شهر رمضان الكريم وحال المواطن الساعي إلى إيجاد لقمة العيش التي بها يصنع فطوره.

 

 

ويرى الفنان ولد مولاي إدريس أنه "لا يمكن أن يبقى الفن والإبداع محتكرا من جهة معينة فالفن وسيلة للتعبير والتغيير ولا يقبل أن يكون شرائحيا كما كل شيئ عندنا" (في موريتانيا)، كما يطالب مولاي إدريس المواطنين والمثقفين بأن يحرروا عقولهمم وينوعوا طرق تعبيرهمم من أجل تواصل أفضل بينهم والعالم.

 

 

 

 

صورة تعبر عن مسلسلات رمضان في القنوات الموريتانية وتعاطي المشاهد معها