نقاش كتاب عن الأدب النسائي الموريتاني المعاصر

أربعاء, 24/12/2014 - 12:01

نظمت مساء أمس الثلاثاء في نواكشوط ندوة ثقافية لمناقشة كتاب، "الصوت النسائي في الأدب الموريتاني المعاصر" لمؤلفته حواء بنت ميلود.

 

وأكدت رئيسة شبكة الصحفيات الموريتانيات مريم بنت أمود "أن المرأة الموريتانية أسهمت بشكل متميز في حقل الأدب والشعر، مبرزة أن المؤلفة قدمت تصورا واضحا لأدب المرأة وقدرته على إنارة الطريق للباحثين وينصف مبدعات لفهن النسيان".

ورحب مدير المركز الثقافي المغربي محمد القادري من جهته بتنظيم هذه الندوة داعيا الحضور إلى إثراء الموضوع باعتباره يتطرق لبعض أوجه إبداع النساء في موريتانيا.

ويذكر أن الكتاب صدر في مارس الماضي من العام 2014 الجاري وحظي بنقاشات من بينها نقاش بفضاء التنوع الثقافي باللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم.

 

ونشير إلى أن شبكة الصحفيات هي منظمة هذه الندوة بالتعاون مع المركز الثقافي المغربي بالعاصمة نواكشوط، حيث كان قد تم نقاش كتاب بنت ميلود قبل أسابيع وهذه المرة الثالثة على الأقل مما يدل على إحتفاء نسوي موريتاني بهذا المؤلف.