محاسب الهلال الأحمر : لم أحاول الفرار ورئيس الهلال مسؤول عن أموال التجار

ثلاثاء, 23/12/2014 - 18:08
رئيس الهلال الأحمر في موريتانيا اسلمو ولد محمد فال

نفى محاسب الهلال الأحمر في موريتانيا أن يكون قد حاول الفرار من موريتانيا قبل اعتقاله من قبل مفوضية الجرائم الاقتصادية في العاصمة انواكشوط وقال المحاسب سيدي محمود ولد محمد سيدي إنه بريئ من اختلاس أموال الهلال، مضيفا إن المبالغ المختفية هي أموال كان يقترضها رئيس الهلال اسلمو ولد محمد فال من التجار بحجة إنقاذ العجز المالي للهلال

 

بيان

 

 

 

طالعت ما نشر على عدد من المواقع الموريتانية بخصوص ما نتعرض له من ظلم بين ومحاولة تشويه صورة شخصنا أمام الرأي العام . فقد نقلت مواقع مغمورة ما اعتبرته اختلاسا لأموال الهلال الأحمر الموريتاني في تسابق محموم من قبلها على سبق لا تعرف مدى أبعاده ودقته.

 

حرصا منا على إنارة الرأي العام الوطني ووضعه في الصورة الحقيقية لما يجري فقد أصدرنا هذا البيان بناءا على ما يلي :

 

1- الأموال المتحدث عنها لا تعدو كونها مبالغ مستحقة لتجار خصوصيين على مؤسسة الهلال الأحمر الموريتاني

 

2- تم تسلم هذه المبالغ من قبل رئيس الهلال الأحمر الذي وقع على الشيكات والوثائق التي تضمن للتجار حقوقهم وبوصفه الآمر بالصرف

 

3- دوري كمحاسب في القضية لا يعدو كونه دور موظف ينفذ تعليمات رئيسه الذي ما فتئ يتعامل مع التجار باسم المؤسسة التي يديرها ويأخذ منهم الأموال على أنها تسد عجز الهلال الأحمر المالي في حين يستخدمها في أمور هو أدرى بالإجابة عنها إن سئل .

 

4- ما ذكر بخصوص محاولتنا الفرار لا يعدو كونه محض افتراء فلم يتم توقيفنا في أي مطار أو أي نقطة حدودية

 

في حين لم تتحدث وسائل الإعلام تلك عن مصادرة مفتشية الدولة جواز سفر رئيس الهلال كما لم تتطرق إلى معلومة أساسية ومهمة ألاوهي أن رئيس الهلال الأحمر السيد محمد فال ولد محمد الامين الملقب( إسلمو) هو الآمر بالصرف والمسؤول الأول عن التسيير المالي للمؤسسة .

 

إن الوثائق والشيكات التي تحدثت عنها سابقا موجودة ضمن الوثائق الرسمية للمؤسسة وسيتم إطلاعكم على تفاصيل القضية في قادم الأيام مع ما ينسجم والسير القانوني للتحقيقات الجارية .

 

والله من وراء القصد محاسب الهلال الأحمر الموريتاني

سيد محمود ولد محمد سيدي